العراق يصدر موقفه الرسمي من احداث السفارة البحرينية.. والمملكة ترد

اعربت الحكومة العراقية، الجمعة، اسفها الشديد لما تعرضت له سفارة البحرين في بغداد الى تجاوز من قبل عدد من المتظاهرين، مؤكدة انها لن تتسامح مطلقا مع مثل هذه الاعمال، فيما استدعت المملكة سفيرها في بغداد صلاح علي المالكي للتشاور، وحملت الحكومة العراقية مسؤولية حماية سفارتها وقنصليتها.

وقالت الحكومة في بيان اصدرته اليوم ( 28 حزيران 2019) “تعرب الحكومة عن اسفها الشديد لقيام عدد من المتظاهرين بالتجاوز على مبنى سفارة مملكة البحرين الشقيقة مساء يوم 27 /6 / 2019، والقيام بأعمال تخريبية مخالفة للقانون وسلطة الدولة وحصانة البعثات الدبلوماسية”.

وزادت أن “الاجهزة الامنية اتخذت كافة الاجراءات الحازمة والفورية لإخراجهم من السفارة وكذلك لإعادة النظام وتوفير الحماية اللازمة واعتقال المتسببين تمهيدا لتقديمهم الى القضاء”.

وأردفت، “الحكومة العراقية جادة في منع خرق النظام والقانون ولن تتسامح مطلقا مع مثل هذه الاعمال، وتؤكد الحكومة رفضها المطلق لأي عمل يهدد البعثات الدبلوماسية وأمنها وسلامتها وسلامة العاملين فيها”.

واقتحم العشرات سفارة المملكة البحرينية في بغداد مساء الخميس ورفعوا العلمين العراقي والفلسطيني بعد إنزال العلم البحريني.

وردت البحرين باستدعاء سفيرها في العراق صلاح علي المالكي للتشاور، وحملت الحكومة العراقية مسؤولية حماية سفارتها وقنصليتها.

واستنكرت وزارة خارجية البحرين ما وصفته بـ”الاعتداء المرفوض” الذي استهدف مبنى سفارتها “من قبل متظاهرين وأدى الى أعمال تخريبية في مبنى السفارة”، بحسب بيان نشرته وزارة الخارجية البحرينية على موقعها الإلكتروني.

من جهته أمر وزير الداخلية، ياسين طه الياسري، الجمعة، بتشكيل مجلس تحقيقي بحق أمر قوة حماية السفارة البحرينية، فيما شدد على أن امن السفارات والبعثات الدبلوماسية خط أحمر لا يسمح بتجاوزه.

وقال المتحدث بأسم وزارة الداخلية، اللواء سعد معن، في تسجيل صوتي إن “وزير الداخلية ومن مقر سفارة البحرين في بغداد، شدد على ثلاثة نقاط، اولها، أن امن السفارات والبعثات الدبلوماسية خط احمر ولا يسمح بتجاوزه تحت اي ظرف”.

واضاف: أنه “تم القبض على 54 شخصاً من الذين اعتدوا على السفارة”.

واشار الى أن “وزير الداخلية قام بتشكيل مجلس تحقيقي، بحق أمر قوة الحماية الخاصة بسفارة البحرين لتقصيره بالواجب”.

وافادت مصادر لديجيتال ميديا ان ار تي، ان العشرات تم اعتقالهم في العاصمة بغداد إثر اقتحام السفارة البحرينية، تنديدا باستضافة المملكة لورشة اقتصادية للتنمية في الضفة وغزة قاطعتها السلطة الفلسطينية المظاهرة.

من جانبه، وصف وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان على حسابه على تويتر الأمر بـ”المؤسف”.

من ناحيته ادان النائب عبد الباري زيباري، الجمعة، الاقتحام الذي تعرضت له سفارة البحرين في بغداد من قبل متظاهرين غاضبين، فيما عد الأمر بالتجاوز على كرامة العراق.

جاء ذلك في تغريدة على تويتر كتبها عبدالباري اليوم (28 حزيران 2019) قال فيها ان : “حماية البعثات الدبلوماسية هي حماية لكرم ضيافة العراقيين، تجاوزتم (مقتحمو السفارة) على كرامة العراق لأنكم هاجمتم ضيوف العراق ممثلي مملكة البحرين”، بحسب قوله.

واعربت الحكومة العراقية، الجمعة، اسفها الشديد لما تعرضت له سفارة البحرين في بغداد الى تجاوز من قبل عدد من المتظاهرين، مؤكدة انها لن تتسامح مطلقا مع مثل هذه الاعمال.

وقالت الحكومة في بيان اصدرته اليوم ( 28 حزيران 2019) “تعرب الحكومة عن اسفها الشديد لقيام عدد من المتظاهرين بالتجاوز على مبنى سفارة مملكة البحرين الشقيقة مساء يوم 27 /6 / 2019، والقيام بأعمال تخريبية مخالفة للقانون وسلطة الدولة وحصانة البعثات الدبلوماسية”.

وزادت أن “الاجهزة الامنية اتخذت كافة الاجراءات الحازمة والفورية لإخراجهم من السفارة وكذلك لإعادة النظام وتوفير الحماية اللازمة واعتقال المتسببين تمهيدا لتقديمهم الى القضاء”.

وأردفت، “الحكومة العراقية جادة في منع خرق النظام والقانون ولن تتسامح مطلقا مع مثل هذه الاعمال، وتؤكد الحكومة رفضها المطلق لأي عمل يهدد البعثات الدبلوماسية وأمنها وسلامتها وسلامة العاملين فيها”.

واقتحم العشرات سفارة المملكة البحرينية في بغداد مساء الخميس ورفعوا العلمين العراقي والفلسطيني بعد إنزال العلم البحريني.

وردت البحرين باستدعاء سفيرها في العراق صلاح علي المالكي للتشاور، وحملت الحكومة العراقية مسؤولية حماية سفارتها وقنصليتها.

واستنكرت وزارة خارجية البحرين ما وصفته بـ”الاعتداء المرفوض” الذي استهدف مبنى سفارتها “من قبل متظاهرين وأدى الى أعمال تخريبية في مبنى السفارة”، بحسب بيان نشرته وزارة الخارجية البحرينية على موقعها الإلكتروني.

من جهته أمر وزير الداخلية، ياسين طه الياسري، الجمعة، بتشكيل مجلس تحقيقي بحق أمر قوة حماية السفارة البحرينية، فيما شدد على أن امن السفارات والبعثات الدبلوماسية خط أحمر لا يسمح بتجاوزه.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء سعد معن، في تسجيل صوتي إن “وزير الداخلية ومن مقر سفارة البحرين في بغداد، شدد على ثلاثة نقاط، اولها، أن امن السفارات والبعثات الدبلوماسية خط احمر ولا يسمح بتجاوزه تحت اي ظرف”.

واضاف: أنه “تم القبض على 54 شخصاً من الذين اعتدوا على السفارة”.

واشار الى أن “وزير الداخلية قام بتشكيل مجلس تحقيقي، بحق أمر قوة الحماية الخاصة بسفارة البحرين لتقصيره بالواجب”.

وافادت مصادر لديجيتال ميديا ان ار تي، ان العشرات تم اعتقالهم في العاصمة بغداد إثر اقتحام السفارة البحرينية، تنديدا باستضافة المملكة لورشة اقتصادية للتنمية في الضفة وغزة قاطعتها السلطة الفلسطينية المظاهرة.

اترك رد