احتراق مخيم للنازحين الإيزيديين في إقليم كردستان العراق

اندلع حريق كبير، اليوم الخميس، داخل مخيم للنازحين الايزيديين في محافظة دهوك التابعة لإقليم كردستان العراق.

كشف الناشط والصحفي العراقي الإيزيدي، عيسى سعدو، في تصريح لمراسلة “سبوتنيك” في العراق، اليوم، بإن حريقا ألتهم مخيم شاريا الخاص بالنازحين الإيزيديين الكائن في محافظة دهوك، بإقليم كردستان.

وأوضح سعدو، أن الحريق أسفر عن احتراق 15 خيمة، بما فيها من مواد منزلية وغذائية، وسيارتين تعود للنازحين.
ويرجح سعدو، اندلاع النار، إثر تماس كهربائي داخل إحدى الخيم، منوها إلى أن الحادث لم يسفر عن خسائر بشرية، منوها إلى أن سيارة الدفاع المدني وصلت إلى المخيم لإخماد الحريق.

وأفادت مراسلتنا، نقلا عن مصادر محلية، مساء أمس الأربعاء، بأن سلسلة حرائق نشبت في الحقول الزراعية، في الجهة الشمالية الشرقية من قضاء سنجار، غربي مركز نينوى، شمالي البلاد.

والتهمت النيران، مساحات واسعة من الحقول الزراعية لمحصولي القمح والشعير، في مناطق تابعة لقضاء سنجار، غربي الموصل، مركز نينوى، والتي أسفرت أيضا عن إحراق مقابر جماعية تضم ضحايا إيزيديين قتلهم تنظيم “داعش” الإرهابي عند تنفيذه الإبادة بحق المكون عام 2014.

وحسب المصادر، أن النيران نشبت في حقول القمح والشعير، بمناطق: مفرق مجمع حردان، وزورافا، وقرى كرمز وباخليف، الواقعة في الشمال الشرقي من قضاء سنجار.
وأكد لنا مصدر محلي، بأن 3 مقابر جماعية تضم نحو 260 رفات لضحايا الإيزيديين من الإبادة على يد “داعش” الإرهابي، احترقت في مفرق حردان.

ونوه مصدر أخر، في حديث لـ”سبوتنيك”، إلى أن المزارعين تمكنوا في الأيام القليلة الماضية من حصاد أكبر كميات من القمح والشعير من هذه الحقول التي طالتها الحرائق منذ يوم أمس وحتى الآن.

تناقل ناشطون عراقيون من المكون الإيزيدي، تسجيلا مصورا تابعته “سبوتنيك”، اليوم، يظهر حريقا هائلا يمتد على طول الأرض، دون أن تكون هناك سيارات إطفاء أو جهود لإخماد النيران المخيفة.

وأكدت الناشطة الأيزيدية العراقية، الشابة إخلاص خضر، في تصريح لمراسلتنا، الخميس، 20 حزيران/ يونيو، احتراق 4 مقابر جماعية تضم رفات الأيزيديين الذين قتلهم تنظيم “داعش” الإرهابي، في قرى سنجار.

اترك رد

  1. التنبيهات: احتراق مخيم للنازحين الإيزيديين في إقليم كردستان العراق - اخبار العراق