ايران تورد معلومات جديدة حول اسقاط الطائرة الاميركية المسيرة

اوردت قيادة الحرس الثوري الإيراني، الجمعة، معلومات جديدة بشأن الطائرة الأميركية المسيرة التي أسقطتها فجر أمس الخميس، والتي زادت من حدة التصعيد في المنطقة والتسبب في اندلاع حرب جديدة بين الولايات المتحدة وإيران.

وقال قائد القوة الجوية بالحرس الثوري أمير علي حاجي زاده، اليوم (21 حزيران 2019)، ان “الطائرة المسيرة التي تم اسقاطها كانت ترافقها طائرة عسكرية أميركية من طراز بي 8 على متنها 35 شخصا، وإن إيران تجنبت إسقاط تلك الطائرة”، بحسب وكالة انباء تسنيم.

واضاف، إن “تلك الطائرة دخلت أيضا مجالنا الجوي وكان من الممكن أن نسقطها لكننا لم نفعل”.

واوضح زادة، انه “في حوالي الساعة الرابعة صباحا (الخميس)، دخلت هذه الطائرة مجالنا الجوي، فتم استهدافها وإسقاطها بواسطة نظام الدفاع الجوي التابع لقطاع الطيران في الحرس الثوري، ولقد تم إعطاء تحذيرات متعددة لهذه الطائرة على مرحلتين”.

وتابع، ان “إيران تجنبت إسقاط الطائرة المحملة بأكثر من ثلاثين عسكريا أميركيا، بعد استجابتها للنداءات التحذيرية التي وجهت لها، وهو ما فشلت فيه الطائرة المسيرة”.

وكان التلفزيون الإيراني قد بث صورا لحطام الطائرة المسيرة الأميركية التي أسقطتها أمس الخميس.

اترك رد