واشنطن تتمسك بضمان إشراك كورد سوريا في محادثات السلام

قالت وزارة الخارجية الامريكية إن أي محادثات عن المستقبل السياسي لسوريا بعد سنوات من الحرب الدموية، يجب أن تمثل الكورد.

وتمثل تصريحات المتحدثة باسم الخارجية مورجان أورجتوس تأكيداً لما قاله وزير الخارجية مايك بومبو من أن بلاده ستضمن للكورد مقعداً في المفاوضات.

ولطالما دعت واشنطن الى إجراء محادثات تحت اشراف الأمم المتحدة حول انتقال سياسي يمهد لصياغة دستور جديد تتبعه “انتخابات حرة ونزيهة”.

وقالت أورجتوس لكوردستان 24 على هامش إفادة صحفية في واشنطن يوم الاربعاء، إن الولايات المتحدة تريد “تمثيلاً واسعاً لجميع المكونات السورية في أي محادثات” للسلام”.

وعندما سُئلت عما إذا كان ما صرح به بومبيو العام الماضي بشأن الكورد يمثل السياسة الامريكية، قالت أورجتوس “نعم.. إنهم حلفاؤنا”.

وأضافت أن واشنطن متمسكة بـ”الحل السياسي الجدي” في سوريا.

ويسيطر الكورد على نحو ربع مساحة سوريا، فيما باتت حكومة الرئيس بشار الاسد تبسط سيطرتها على باقي مناطق البلاد باستثناء جيوب صغيرة للمعارضة المدعومة من تركيا والخليج.

اترك رد