بعد نجاحها في بغداد والنجف واربيل شركة “كريم” تتجه الى البصرة

أعلنت شركة “كريم”، صاحبة التطبيق الرائد في خدمة حجز السيارات عن بدء تقديم خدماتها رسمياً لـما يقارب 2.5 مليون مواطن عراقي في مدينة البصرة التي تعتبر ثاني أكبر مدينة عراقية من حيث عدد السكان تقع جنوبي العراق.

وجاءت هذه الخطوة من شركة “كريم” انبثاقاً من سعيها لتوسيع عملياتها في العراق، ومن عملها المستمر على تعزيز نطاق تغطيتها الجغرافية لخدمة شريحة أكبر من العراقيين في مختلف المدن، ولتلبية الطلب المتزايد على خدماتها ذات الكلفة المعقولة التي يتم احتسابها وفقاً لعداد رقمي، والتي تقدمها على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع في مجال نقل الركاب.

ومع بدء خدمات “كريم” في مدينة البصرة، فقد بات بإمكان الأهالي التنقل بسهولة ويسر داخلها، ومنها وإليها، وذلك بخطوات بسيطة عبر تطبيق “كريم” على الهواتف الذكية، أو على الموقع الإلكتروني للشركة؛ حيث ما عليهم سوى حجز رحلة تنطلق مباشرة مع طلب أقرب سائق مركبة نقل متاح في المنطقة التي يتواجد فيها الراكب ممن أطلقت عليهم مسمى “كباتن” وفي الوقت الحقيقي، أو حجز رحلة مسبقاً لوقت لاحق وجدولتها حسب الحاجة، أو حتى حجز وبرمجة الرحلات التي تتكرر في نفس الوقت، كل ذلك مع ميزة الوصول إلى نقطة الانطلاق بمنتهى الدقة ودون تأخير نظراً للاعتماد على نظام تحديد المواقع العالمي GPS، الذي يتيح أيضاً إمكانية تتبع مسار السيارة في الوقت الأصلي، ومشاركته مع العائلة والأصدقاء لتتبع الرحلة، فضلاً عن إتاحته المعلومات الكافية لحالة الطرق واقتراح مسارات بديلة تقل فيها الازدحامات ليتم اتباعها في حال موافقة المستخدم.

وحيث أنها لم تكتفِ بإطلاق خدمات نقل الركاب التي تسهل تفاصيل حياة أهالي البصرة، فقد أتاحت “كريم” العديد من الخيارات التي تمكن مستخدمي تطبيقها من التمتع بتجربة نقل مميزة حتى أدق التفاصيل مع كباتن يتم تزويد العملاء ببياناتهم الكاملة، كما يتم اتباع قواعد صارمة في اختيارهم، حيث يتم التعاون مع ذوي الكفاءة منهم مممن يمتلكون رخصة قيادة سارية المفعول، وبعد اجتياز سلسلة من الاختبارات والتقييمات بعد التحقق من السيرة الذاتية لهم، والتأكد من تمتعهم بحسن السيرة والسلوك بموجب شهادة عدم المحكومية التي يطلب منهم جميعاً استصدارها، إلى جانب اجتياز الدورات التدريبية المكثفة، مانحة العملاء إمكانية تحديد طريقة الدفع التي تناسبهم، وذلك إما عن طريق الاختيار بين الدفع نقداً، أو عن طريق بطاقة الائتمان، أو عن طريق استخدام رصيد “كريم”.

وتعزيزاً لكل هذه المزايا، تقدم “كريم” خدمات الدعم على الطرق خلال الرحلات التي تنفذ على متن أسطول من السيارات الحديثة والمسجلة على التطبيق، والتي تخضع لفحص دوري لضمان جاهزيتها الفنية والميكانيكية والتقنية، وتلك الخاصة بالسلامة والأمان، فضلاً عن الجاهزية الداخلية من حيث النظافة وغيرها كالتدفئة والتبريد التي تناسب أجواء الفصول المختلفة، وذلك عبر مركز خدمة العملاء المتخصص بخدمة ورعاية عملائها على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

وتتماشى هذه الخطوة مع مساعي الشركة المستمرة والدؤوبة في المساهمة في الارتقاء بواقع النقل في مختلف المدن العراقية بالتركيز على الكبرى والحيوية منها، وخلق المزيد من الفرص المدرة للدخل للكباتن الطموحين والراغبين في الانضمام لأسطول وشبكة “كريم” سواء من أولئك الباحثين عن عمل أو هؤلاء الباحثين عن فرص إضافية لتحسين معيشتهم بما فيهم سائقي سيارات التاكسي الأصفر، على أن تتحقق المعايير المطلوبة لديهم ولدى مركباتهم.

وفي تعليق له على هذه الخطوة، قال مدير عام شركة “كريم” في العراق، محمد حسن محمد: “فخورون بهذه الخطوة التي تأتي في إطار الرؤية المستقبلية للشركة والهادفة لمواصلة التوسع في جمهورية العراق وتقديم خدماتنا لأكبر عدد من العملاء ومنحهم تجربة لا تضاهى معنا. مع إطلاق خدماتنا في مدينة البصرة، سيتمكن أهاليها من الاستفادة من العديد من المزايا التي تسهل حياتهم وترتقي بتفاصيلها وتحسنها.”

وأضاف محمد: “لن يقتصر عملنا في البصرة على مجال عملنا الأساسي، بل أننا سنحرص على العمل كشريك اقتصادي ومجتمعي فاعل، لنسهم في دعم مسيرة الشركة الأم التي استطاعت منذ انطلاقتها في العام 2012، وخلال فترة قياسية، الارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة في قطاع النقل العام في المنطقة بالتعاون مع شبكة كباتنها وموظفيها الذين وفرت لهم أكثر من مليون فرصة عمل، إثر التوسع في أكثر من 120 مدينة عبر 15 دولة من دول المنطقة. وستستمر “كريم” في الاستثمار في السوق العراقية بما يحقق أهدافها المتمثلة بتوفير ما يصل إلى 100 ألف فرصة عمل للمواطنين العراقيين خلال السنوات الخمس القادمة.”

هذا ويمكن لأي شخص أن ينضم إلى شبكة كباتن “كريم” بمجرد تقديم طلب على الموقع الإلكتروني ، أو زيارة المقر الإداري للشركة، والكائن في شارع الجزائر بجانب شركة “زين” العراق واستيفاء معايير التوظيف المطلوبة؛ حيث يخضع الأفراد الذين يتم اختيارهم لتدريب كامل يساعدهم على تأمين دخل مستدام لأنفسهم وعائلاتهم قبل البدء بخدمة العملاء على أرض الواقع.

اترك رد