خامنئي: تصريحات ترامب لن تخدعنا ولن نتنازل عن قدراتنا الرادعة

أكد المرشد الإيراني، علي خامنئي، اليوم الثلاثاء، أن استراتيجية بلاده في مواجهة الضغوط الأميركية “هي المقاومة والصمود وعدم الاستسلام”، لافتاً في الوقت نفسه، إلى أن ذلك يحمّل إيران تكاليف وأثمانا، لكن “أثمان الاستسلام أكثر منها”.

وأوضح خامنئي في خطاب له بمناسبة الذكرى الثلاثين لوفاة مؤسس الثورة الإسلامية الإيرانية، الإمام الخميني، أن “جبهة المقاومة والممانعة اليوم أقوى من قبل وأنها حمّلت واشنطن هزائم في لبنان والعراق وفلسطين وسورية”.

وقال إن الولايات المتحدة الأميركية في طريقها نحو الزوال وإن “قدراتها العسكرية والسياسية طور التراجع المستمر”، مؤكدا أن “من أهم المؤشرات على ذلك هو وجود شخص مثل (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب على رأس السلطة في أميركا”.

ودعا المرشد الإيراني سلطات بلاده إلى مقاومة السياسات الأميركية “بحكمة وعقل وليس بانفعال”، قائلا إن “من يدعو إلى التنازل لأن الطرف المقابل قوي، فدليل ذلك هو الخطأ في الحسابات”.

وقال إن “السعودية التي استسلمت لأميركا، هذا هو حالها، تدفع المال وتتعرض لإهانات ويعتبرونها البقرة الحلوب”.

وشدد خامنئي على أن مسيرة تقدم بلاده تمر عبر طريق الصمود والوقوف أمام الولايات المتحدة الأميركية وضغوطها و”أن العمل وفق رغباتها يجلب الخسائر والأضرار”، مضيفا أن “تجربتنا طيلة أربعين عاما تثبت ذلك”.

وأشار خامنئي إلى تصريحات ترامب الأخيرة خلال زيارته إلى اليابان، الأسبوع الماضي، واصفا إياها بـ”إغراءات”، وقال إن “هذا التذاكي السياسي لن يخدع الجمهورية الإسلامية ويجب الابتعاد عن أميركا وإن تقدمنا يتوقف على أن لا نقترب إليهم”.

وكان الرئيس الأميركي قد قال، الإثنين الماضي، خلال زيارته لليابان، إن الولايات المتحدة “لا تسعى إلى تغيير النظام” في إيران، مضيفا “أعرف العديد من الأشخاص من إيران. إنهم أشخاص رائعون، (إيران) لديها فرصة أن تكون دولة عظيمة مع القيادة الحالية نفسها”.

وتابع قائلا “نحن لا نسعى إلى تغيير النظام، أريد فقط أن أوضح ذلك. نسعى إلى زوال الأسلحة النووية”، وأضاف “لا أسعى لإيذاء إيران على الإطلاق”.

ووصف المرشد الإيراني تصريح ترامب بأن إيران بمقدورها أن تتقدم تحت قيادتها الحالية، بأنها “صحيحة”، لكنه أكد في الوقت نفسه أن بلاده “لن تنخدع بهذه الإغراءات الأميركية”.

وأضاف أن هدف بلاده من المقاومة “هو تحقيق الردع في كافة المجالات لمنع الأعداء من التفكير باستهداف إيران”، قائلا “حققنا الردع في المجال العسكري إلى حد كبير، لذلك أعداؤنا يركزون على قدراتنا الصاروخية لحرمان البلاد منها”.

وأكد خامنئي أن إيران “لن تتنازل عن قدراتها الرادعة في المجال الصاروخي وبقية المجالات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.