الغيابات تثير تذمر مدرب العراق قبل مباراة تونس الودّية

ضربت الغيابات صفوف المنتخب العراقي لكرة القدم، وذلك قبل مباراة تونس الودّية يوم الجمعة المقبل التي ستقام على ملعب الأخير، وتأتي ضمن تحضيرات الفريقين للاستحقاقات القارّية المقبلة.

وتذمّر مدرب منتخب العراق سريتشكو كاتانيتش، من الفوضى الإدارية والغيابات التي اجتاحت صفوف المنتخب قبل مباراة تونس، والغيابات المهمة لأعمدة المنتخب الأساسية قبل مواجهة الجمعة الودّية، تحضيراً لتصفيات كأس آسيا المؤهلة لمونديال قطر 2022.

وسيفتقر مدرب المنتخب لخدمات اللاعبين أحمد ياسين وبشار رسن بسبب الإصابة، فضلاً عن غياب اللاعبين ريبين سولاقا وأسامة رشيد لطلبهما الراحة بسبب انتهاء دورياتهما وتمتعهما بالإجازة، بالإضافة إلى غياب اللاعبين علي عدنان وعلي فائز ووليد سالم لأسباب انضباطية بقرار من الاتحاد العراقي لكرة القدم، فيما تعرّض حارس منتخب العراق لكرة القدم ونادي الشرطة محمد حميد إلى إصابة خلال مباراة فريقه أمام الديوانية، ليتعذر التحاقه بصفوف المنتخب.

ومنعت السلطات التركية خمسة من لاعبي الزوراء، بالسفر إلى تونس لمرافقة المنتخب، بسبب تأشيرات الدخول، لكونهم التحقوا بعد وفد “أسود الرافدين” المتوجه إلى تونس، إثر انشغالهم بمباراة فريقهم مع الطلبة التي انتهت بساعة متأخرة من مساء الأحد.

وتدخل الاتحاد العراقي لكرة القدم لإنهاء الأزمة، إذ وصل اللاعبون جلال حسن وعلي كاظم وعلاء عباس اليوم الثلاثاء إلى تونس للالتحاق بوفد المنتخب العراقي، فيما عاد اللاعبون مصطفى محمد جبر وأحمد جلال إلى العاصمة بغداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.