بالفيديو.. اطلاق سراح الضابط الذي اعتقل رجل الدين المعمم في البصرة

طلقت القوات الأمنية، الاربعاء، سراح الرائد علي شياع المالكي، بعد توقيفه في الخامس عشر من نيسان الماضي، وتشكيل مجلس تحقيقي بحقه على خلفية قيامه بتصوير عملية اعتقال رجل دين إيراني في البصرة.

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا منتصف الشهر الماضي ، مقطع فيديو لعملية إلقاء القبض على رجل دين “معمم” في محافظة البصرة من قبل جهات أمنية، وأصدرت وزارة الداخلية، توضيحا بخصوص تصوير مسرب لعملية إلقاء قبض على شخص يرتدي “الزي الديني” في البصرة، مشيرة إلى صدور أمر بتشكيل مجلس تحقيقي بشأن ذلك.

من جهته اعلن مصدر في مجلس محافظة البصرة، الاربعاء 17 نيسان، اطلاق سراح رجل الدين الايراني المعمم “السيد كاظم” الذي اثار اعتقاله ضجة واسعة.

وذكر رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة البصرة جبار الساعدي في تصريح صحفي انه “تم اطلاق سراح رجل الدين الايراني السيد كاظم الذي لفقت له تهمة كيدية من قبل ضابط مكافحة المخدرات اثناء دخوله العراق عبر منفذ الشلامجة الحدودي مع ايران”، على حد تعبيره.

وكان نشر مقطع فيديو من تصوير مسرب على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل عدد من الافراد المنسوبين على المنافذ الحدودية في محافظة البصرة لعملية القاء القبض على “شخص معمم” من قبل جهات أمنية دون استكمال الاجراءات الاولية المتبعة ضمن السياقات القانونية بحجة أنه مطلوب للقضاء، اثار ضجة واسعة.

وقد هدد على اثر ذلك رجل الدين العراقي المثير للجدل، واثق البطاط، الضابط الذي القى القبض على رجل الدين الإيراني بـ “خلع عيونه من جمجمته… هو ومن معه في المجموعة التي نفذت عملية القبض، وعوائلهم”.

جدير بالذكر ان مفتشية وزارة الداخلية، قررت توقيف جميع أفراد المفرزة المتهمة بـ “الإساءة إلى رجل دين معمم” في البصرة، وقامت باستدعاء آمر المفرزة للاستفسار منه عن حيثيات عملية القاء القبض وما رافقها من تصوير فيديوي وتوهين وتشهير بشخص لم تثبت التهمة عليه بعد ولم ينته التحقيق من إدانته”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.