المنافذ الحدودية ترد على اتهامات الحكمة: ضبط الحدود ليست من مهامنا

اكد رئيس هيئة المنافذ الحدودية، كاظم العقابي، الاربعاء، ان مهمة ضبط الحدود ليست من مهام هيئة المنافذ الحدودية، وانما هي من مهام قيادة قوات حرس الحدود التابعة الى وزارة الداخلية.

وذكر العقابي في بيان له، اليوم، 22 ايار 2019، تابعه ديجيتال ميديا ان ار تي، ردا على تصريح النائب عن تيار الحكمة، محمود ملا طلال ، الذي اتهم المنافذ الحدودية بعدم قدرتها على ضبط الحدود والتسبب بانتشار المخدرات، انه يستغرب من عدم قدرة الملا طلال في التمييز بين مهام قيادة قوات حرس الحدود التابعة الى وزارة الداخلية، وهيئة المنافذ الحدودية.
واشار الى ان الملا طلال لم يساهم في معالجة هذه المشكلة عندما كان محافظا لواسط من خلال تخصيص جزءا من ايرادات المحافظة، التي تحققت من المنافذ الحدودية لعام 2018 والتي تقدر باكثر من 60 مليار دينار.

وتسائل، “لماذا لم يدرك الملا طلال خطورة هذه الافة عندما كان محافظا لواسط، وعمل على تطبيق قانون موازنة 2018 وتخصيص المبالغ الكافية لتطوير المنفذ، وشراء الوسائل اللازمة لكشف المخدرات، لا سيما انه يعلم تماما افتقار منفذ زرباطية الحدودي لها، ويعلم ان اكثر من 6000 مسافر يمر يوميا من خلال هذا المنفذ وان اعمال التفتيش تتم بشكل يدوي” .
وكان النائب عن تيار الحكمة، محمود ملا طلال، قد اتهم امس هيئة المنافذ الحدودية بالتقصير والتسبب في دخول وانتشار المخدرات، داعيا كاظم العقابي لتقديم استقالته من رئاسة الهيئة.

اترك رد