باعتراف البغدادي.. نحن وقطر في خندق واحد

عندما تنظر إلى الصراع الدائر في ليبيا تجد خندقا لجيش وطني يحارب من أجل كرامة شعبه وحريته، وخندقا آخر اجتمعت به أراذل البشرية وعتاة الإرهاب المدعومين من قطر.

وبناء على طلب مموليه في الدوحة ظهر أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم داعش الإرهابي، بعد خمس سنوات من الاختباء كالفئران؛ لحث أنصاره على قتال الجيش الوطني الليبي ونشر الفساد والقتل والإرهاب..

ومن حيث لا يدري قدم البغدادي خدمة كبيرة للجيش الوطني الليبي، إذ اعترف أن عناصر تنظيمه الإرهابي يقاتلون ضمن صفوف مليشيات حكومة الوفاق الوطني في معركة تحرير طرابلس.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.