إتمام عملية تبادل أسرى بين الجيش السوري والتنظيمات الإرهابية عبر معبر العيس (فيديو)

تمكن الجيش السوري اليوم عبر عملية “تبادل” من تحرير عشرة مخطوفين مدنيين وعسكريين، بينهم طفل وامرأتان كان تنظيم جبهة النصرة الإرهابي اختطفهم خلال السنوات السابقة.

وقالت مراسلة “سبوتنيك” في حلب: إن الجيش السوري نفذ اليوم عملية تبادل بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري على معبر العيس بين مناطق سيطرة الدولة السورية ومناطق سيطرة تنظيم جبهة النصرة والفصائل الإرهابية المتحالفة معه في ريف حلب الجنوبي الغربي، مشيرة إلى أن الجيش استعاد من خلال عملية التبادل عشرة مخطوفين عسكريين ومدنيين من مسلحي هيئة تحرير الشام بينهم وطفل وامرأتان كانوا مختطفين لدى التنظيمات الإرهابية منذ سنوات، في حين حصلت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) على 27 موقوفا لدى السلطات السورية.

وأضافت المراسلة، أن السوريين المحررين العشرة هم عسكريون ومدنيون، ينهم عائلة تم اختطافها من منزلها قبل 5 سنوات أثناء دخول مسلحي تنظيم (جبهة النصرة) إلى الأحياء الشرقية لمدينة حلب عام 2013، فيما لم تتضح جنسيات الأشخاص الذين أفرجت عنهم السلطات السورية.

وأشارت المراسلة إلى أن فرق الهلال الأحمر السوري التي أشرفت على عملية التبادل قدمت للمخطوفين المحررين الخدمات الصحية والفحوصات الطبية اللازمة قبل نقلهم بواسطة سيارات إلى حلب ليتم بعدها نقل كل منهم إلى مناطق سكنه الأصلية في محافظات مختلفة.

 

وافتتح معبر العيس في نيسان/ أبريل، من العام 2018 قرب بلدة العيس جنوب غرب حلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.