واشنطن: التقييم الأوّلي يشير إلى تورط إيران بهجمات الفجيرة

واشنطن – الخليج أونلاين
قالت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن إيران يُشتبه في تورطها بالتفجيرات التي استهدفت السفن التجارية في الإمارات.

ونقلت “وكالة أسوشييتد برس” عن مسؤول أمريكي قوله: “إن تقييماً أولياً لفريق عسكري أمريكي يشير إلى أن إيرانيين أو مجموعات تدعمها إيران استخدموا متفجرات لإحداث أضرار بسفن في الخليج”.

وأضاف المسؤول الذي رفض ذكر اسمه: “إن الفريق الأمريكي يرى أن الثقوب ناجمة عن عبوات ناسفة، وإن طول الثقب يتراوح بين 5 و10 أقدام، بالقرب من مستوى المياه أو أسفله مباشرة”.

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية: إن التقييم الأوّلي “يرجح وقوف إيران وراء الهجوم الذي تعرضت له أربع سفن شحن في الخليج، لكنه ليس تقييماً نهائياً بعد”.

وكان مسؤول أمريكي قال أمس الاثنين، إن الجيش يساعد في التحقيقات المتعلقة باستهداف السفن قبالة إمارة الفجيرة، بناء على طلب من الإمارات.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية، طلب عدم كشف اسمه، أن الجيش الأمريكي يساعد في التحقيقات المتعلقة بحادث تخريب السفن قبالة إمارة الفجيرة.
وقال المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران برايان هوك، إن بلاده سعيدة بتقديم المساعدة التي طلبها الإماراتيون لإجراء التحقيقات، مضيفاً: إن “سياستنا الخارجية تسعى إلى إزالة كل القوات الخاضعة لسيطرة إيران من سوريا”.

وكانت وزارة الخارجية الإماراتية قد أعلنت الأحد الماضي، تعرُّض 4 سفن لعمليات تخريبية قرب المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.

وأعلنت السعودية عن وجود سفينتين سعوديتين من بين السفن الـ4 المتضررة، إلى جانب ناقلة نفط ترفع عَلم الإمارات، وناقلة للمنتجات النفطية مسجلة في النرويج.

وثمة حالة من التوتر في منطقة الخليج، إذ أرسلت الولايات المتحدة مؤخراً حاملة طائرات وقاذفات من طراز “بي-52” إلى المنطقة.

اترك رد