نائبة كردية تعلق على حملات الاعتقال الأخيرة بحق متطوعي حراك الجيل الجديد

علقت النائبة عن الجماعة الاسلامية في برلمان كردستان، روباك أحمد، الأربعاء، على حملة الاعتقالات الأخيرة التي طالت عددا من متطوعي حراك الجيل الجديد في السليمانية.

وكتبت النائبة الكردية، في منشور على صفحتها بموقع “فيسبوك” اليوم 8 أيار 2019، “لكي يكون القانون ذو سيادة، يجب ان لا تكون القوة بديلا عن القانون واوامر القضاء، وان لا يكون الخوف والذعر والاعتقالات سبيلا أمام حرية التعبير”.

وأضافت أنه “في الأيام الماضية تم اقتحام المقر الرئيس لحراك الجيل الجديد في السليمانية وتم اعتقال عدد من متطوعي الحراك، وجرى تضليل التحقيقات في القضية”.

واعربت النائب عن الجماعة الاسلامية، رفضها لاعتقال أي شخص كان بدون مذكرة قانونية، وكذلك التهديدات التي تطال البرلمانيين”، مشيرة إلى ان “التعامل مع هذه القضايا يجب ان لا يكون باللجوء الى القوات الأمنية والاعتقالات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.