مواجهة انكليزية انكليزية في نهائي أبطال أوروبا بعد تأهل توتنهام بفوزه على أياكس

فاز توتنهام هوتسبير الإنكليزي على أياكس أمستردام الهولندي بثلاثة أهداف، سجلها البرازيلي لوكاس مورا، مقابل هدفين محققا عودة رائعة بعد هزيمته على ملعبة في مباراة الذهاب بهدف نظيف.

وقاد البرازيلي لوكاس مورا فريقه توتنهام، لبلوغ المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، بفوزه مساء أمس الأربعاء، 8 أيار 2019، على مضيفه أياكس 3-2 في إياب نصف النهائي، حيث تقدم أياكس أولا عبر ماتياس دي ليخت (5) وحكيم زياش (35)، قبل أن يعادل لوكاس مورا النتيجة لتوتنهام بهدفين في الدقيقتين 55 و59، ثم أحرز اللاعب نفسه هدف الفوز في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع.

وكانت مباراة الذهاب على ملعب توتنهام الجديد، قد انتهت بفوز أياكس بهدف نظيف، وسيلعب توتنهام في النهائي أمام ليفربول، الذي بدوره أقصى برشلونة بالفوز عليه برباعية نظيفة.

وبلغ توتنهام نصف نهائي كأس أوروبا قبل 57 عاما لكنه خسر أمام بنفيكا، ومن المقرر أن يلتقى توتنهام هوتسبير مع نظيره ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك على ملعب واند ميتروبوليتانو، فى الأول من شهر حزيران المقبل.

وكانت الليلة هي الثانية على التوالي التي يسعد فيها المشجعون الانكليز بعد فوز ليفربول برباعية نظيفة على برشلونة وصعوده للمباراة النهائية فيما سمي بعودة تاريخية بعد الخسارة ذهابا بثلاثة أهداف نظيفة.

وبذلك يكون توتنهام قد وصل لأبعد مدى في تاريخه في دوري أبطال أوروبا تحت قيادة المدير الفني الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينيو.

يذكر ان هذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها فريقان انكليزيان في نهائي دوري أبطال أوروبا بعد نهائي موسم 2008 بين مانشستر يونايتد وتشيلسي والذي فاز به مانشستر يونايتد كما أنها المرة السابعة التي يلتقي فيها فريقان من البلد نفسه في نهائي البطولة.

اترك رد