تغريدة للاعب إيراني تشعل مواقع التواصل الإجتماعي

أشعلت تغريدة مستفزة لحارس نادي ذوب آهن الإيراني، رشيد مزهري، غضب الجماهير العراقية، وذلك بعد يومٍ واحد من تعادل فريقه مع الزوراء العراقي بهدفين لكلّ منهما في المباراة، التي أقيمت بينهما على ملعب كربلاء الدولي ضمن مباريات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا.

وشهدت المباراة أحداثاً مؤسفة بسبب تصرفات لاعبي ذوب آهن الإيراني تجاه الجماهير العراقية، الأمر الذي أشعل غضب الحاضرين بسبب الإشارات غير الأخلاقية، التي قام بها اللاعبون قبل نهاية المباراة بدقائق.

وكتب الحارس ذوب آهن الإيراني على صفحته الرسمية في إنستغرام: “حمداً الله حقننا تعادلاً وصعدنا في دوري أبطال آسيا، لا أستطيع أن أصف الذي حدث، كان يوماً سيئاً جداً، للأسف الأحداث حدثت في ملعب تم بناؤه بأموال الشعب الإيراني، ولم يستطع أحد الحفاظ على أمن اللاعبين داخل الملعب”.

وأضاف الحارس رشيد مزهري في تغريدته المستفزة: “بسبب الحرب لم يكن العراق تعرف أي شيء عن الرياضة، ولا يعرف الشعب العراقي بسبب الحرب أن هذا الملعب تم تشييده بأموال شعب إيران”.

وختم: “لم ألاحظ في الملعب أي نوع من محبة أو الأخوة وهذا الشيء موجود بين مسؤولي البلدين، ولكن هناك عداوة كبيرة بين الشعبين وأنا شاهدت بعيني ذلك”.

وأشعلت هذه التغريدة غضب الجماهير العراقية، التي طالبت برد فوري من الحكومة العراقية ووزارة الشباب والرياضة حول هذه التصرف غير اللائق.

وطالبت الجماهير الرياضية بعدم خوض ذوب آهن الإيراني مباراته المقبلة أمام النصر السعودي على ملعب كربلاء الدولي، لكون الفريق الإيراني اختار العراق أرضاً له أمام النصر السعودي.

اترك رد