بغداد والاقليم يتفقان على حزمة اجراءات بشأن اجازات الاستيراد والتصدير

اتفق وفدي وزارة التجارة في الاقليم والحكومة الاتحادية، الاربعاء، على 14 نقطة من شانها توحيد اجراءات منح اجازات الاستيراد والتصدير بين كردستان والمركز.

وقالت وزارة التجارة الاتحادية في بيان اليوم (8 آيار 2019) إن الاجتماع الذي ترأسه الوزير محمد العاني، مع وفد من اقليم كردستان، افضى الى توقيع محضر تضمن 14 نقطة بينها، تفعيل المنظومة الالكترونية الخاصة باصدار اجازات الاستيراد والتصدير في عموم العراق واتباع الاليات المعتمدة والمتفق عليها بين الطرفين في تنفيذ البرنامج بعد الاتفاق مع الجهات الاقطاعية في اربيل وبغداد”.

واضاف أنه تم كذلك “اعتماد الاجازات الصادرة من الجانبين (الحكومة الاتحادية والاقليم) في المنافذ الحدودية وادخال وزارات حكومة الاقليم الى المنظومة الالكترونية اسوة بالوزارات الاتحادية وشمول مصدري كردستان والاجازات الصادرة من الاقليم بامتيازات صندوق دعم التصدير والعمل على توحيد كافة التعليمات الخاصة بالاستيراد والتصدير باتفاق الطرفين بعد اتفاق الجهات القطاعية في الاقليم ونظيرتها في الحكومة الاتحادية وتعيين عضو ارتباط بين وزارتي التجارة والصناعة في الاقليم والحكومة الاتحادية لغرض استمرار التواصل بين الطرفين وتعتبر الاجور المستحصلة بهذا الخصوص في الاقليم ايرادا له ويتحمل النفقات الضرورية لادامة واستمرار النظام وشراء مستلزمات العمل”.

واشار البيان، الى انه”وقع عن وزارة التجارة هاشم محمد حاتم مدير عام الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية وصباح نوري مدير قسم الاستيراد في الشركة العامة للمعارض وحمد فضل عويد مدير القسم القانوني في الشركة، فيما وقع عن جانب وفد الاقليم نوزاد ادهم مدير عام التجارة في الاقليم وعبدالرزاق عثمان مدير عام الديوان وزارة التجارة والصناعة”.

وأوضحت وزارة التجارة أن “هذا الاجتماع يأتي لهدف التنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم وحل الاشكالات العالقة وصولا لتفاهم مشترك في جميع المجالات خاصة وان اللقاء المشترك للجنة الاقتصادية مع حكومة الاقليم الذي عقد في اربيل خرج بنتائج ايجابية ساهمت في حل كثير من القضايا العالقة”.

وبينت كذلك أن “اللقاء الذي عقد في بغداد يأتي استكمالا لما تحقق في اربيل وهو فني بحت والهدف منه توحيد الاجراءات وتجاوز الاشكاليات البسيطة وعدم الوقوف عندها والانطلاق بالتعاون الى القضايا الكبيرة ومعالجة النقاط التي يتم طرحها من حكومة الاقليم”، وفقا للبيان.

اترك رد