ممثلية السويد تتسلم 7 أطفال لداعشي سويدي

أعلنت ممثلية السويد في إقليم كردستان، الثلاثاء، عن تسلمها سبعة أطفال أشقاء لمسلحين سويديين في صفوف تنظيم داعش، عن طريق منفذ “سيمالكا” الحدودي، ومن المقرر تسليم هؤلاء الأطفال إلى جدتهم وجدهم في أربيل.
وكان وفد من السويد قد وصل اليوم، (7 ايار 2019)، إلى روج آفا عبر معبر “سيمالكا” الحدودي للقاء بدائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا لاستلام سبعة أطفال أشقاء من الجنسية السويدية وهم أبناء مسلحي داعش قتل والداهم في معارك محاربة التنظيم.
وتم نقل الأطفال السبعة إلى أربيل حيث سيتم تسليمهم إلى جدتهم وجدهم اللذين جاءا من السويد إلى إقليم كردستان لاستعادة أحفادهما.
وتتراوح أعمار الأطفال بين سنة ونصف السنة وسبع سنوات، وأن أربعة منهم ولدوا في السويد بينما ولد ثلاثة منهم عندما كان والداهم مسلحين في صفوف تنظيم داعش، وان الأطفال جميعا لنفس الوالدين، حيث كان أبوهم سويديا وأمهم نرويجية، انضما إلى صفوف داعش وقتلا منذ شهر في الباغوز، وجاءت جدتهما وجدهما من من السويد، ومن المقرر أن يتسلما أحفادهما السبعة من ممثلية السويد ويعيداهم إلى السويد.
وكانت وزارة الخارجية السويدية قد أعلنت اليوم، أنها أجرت محادثات مع الإدارة الذاتية في شمال سوريا، حول مصير أطفال مسلحي تنظيم داعش في سوريا، من الذين يحملون الجنسية السويدية.

اترك رد