انهيار جدار ملعب في العراق يؤدي إلى وفاة شقيقتين … بغداد – علي إسماعيل

أدّى انهيار جدار ملعب الحرّ في محافظة كربلاء إلى وفاة طفلتين شقيقتين، الإثنين الماضي في حادثة مؤلمة، ألقت بظلالها على الرياضة العراقية.

وكان جدار ملعب الحرّ قد أنهار بسبب الرياح القوية التي ضربت أغلب محافظات ومناطق العراق خلال الأسبوع الماضي، الأمر الذي تسبب بوفاة طفلتين شقيقتين.

وعبّر والد الطفلتين في حديث تلفزيوني عن حزنه الشديد والكبير على فقدان “تبارك وشهد”، بسبب إهمال القائمين على تشييد الملعب، محملاً بالوقت ذاته مديرية شباب ورياضة كربلاء ما حصل، بسبب سقوط السياج الذي أدى إلى وفاة أعز ما يملك في حياته.

وأضاف والد الطفلتين: “لقد فقدت أعزّ ما أملك بساعة واحدة بسبب الإهمال الحكومي، بعدما أرادت الشقيقتان الاحتماء بجانب الحائط من الرياح القوية، قبل أن يسقط الجدار بسبب تلك الرياح ويودي بحياتهما”.

ووجّه وزير الشباب والرياضة، الدكتور أحمد رياض بتشكيل لجنة تحقيقية بشأن وفاة الشقيقتين، إثر سقوط سياج ملعب الحر في محافظة كربلاء المقدسة والتسبب بوفاتهما.

وأوضح رياض أن اللجنة التحقيقية ستكون من أعلى المستويات للتحقيق في تداعيات القضية، فضلاً عن إرسال وفد وزاري رفيع المستوى لتقديم التعازي لذوي الطفلتين.

اترك رد