قتلى ومصابون في عاصفة عاتية اجتاحت العراق

لقي خمسة اشخاص مصرعهم وأصيب العشرات بجروح وحالات اختناق بعدما اجتاحت عاصفة عاتية مناطق عديدة من العراق يوم الاثنين.

وضربت العاصفة الترابية بغداد وديالى وبابل والانبار وبلغت شدتها في كربلاء والنجف. وألحقت العاصفة خسائر مادية في الممتلكات العامة والخاصة.

وبحسب السلطات الصحية المحلية، فقد بلغ عدد الاصابات اجمالاً نحو 129 اصابة بينها 46 اصابة في كربلاء و83 في النجف.

 

 

وتراوحت الاصابات بين الاختناق والجروح نتيجة تساقط اللوحات الاعلانية والأشجار واسلاك الكهرباء وغيرها، حسبما افاد به شهود ومصادر طبية.

وقالت السلطات الصحية في النجف وكربلاء في بيانات منفصلة إن معظم الذين دخلوا المستشفى تماثلوا للشفاء بعد اسعافهم وغادروا الى منازلهم.

 

وأصبحت العواصف الترابية امراً معتاداً في العراق لاسيما السنوات القليلة الماضية في اوائل الشتاء وكذلك الصيف اذ تمر الرياح عبر صحراء العراق مترامية الأطراف فتحمل الأتربة والرمال وتنقلها إلى المناطق الحضرية الاخرى داخل المدن في عموم البلاد.

وتتسبب هذه العاصفة في تراجع جودة الهواء وانخفاض مستوى الرؤية.

وقالت مديرية الدفاع المدني في بيان إنها استنفرت فرق الانقاذ “نظراً لشدة العواصف التي ضربت بغداد وعدداً من المحافظات”.
ولوحظ انتشار فرق الانقاذ في الشوارع تحسباً لأي طارئ.

وعلى الرغم من ان البلاد شهدت موسم امطار غير مسبوق، إلا أن العاصفة سلطت الضوء على التحدي البيئي في ظل اتساع رقعة الصحاري على حساب المساحات الخضراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.