“العمال الكردستاني” يدفع “بارزاني الخيرية” لايقاف نشاطها بسنجار

أعلنت مؤسسة بارزاني الخيرية، الثلاثاء، عن ايقاف خدماتها في سنجار بسبب انتهاكات عناصر حزب العمال الكوردستاني ضد المدنيين والمنظمات الانسانية في المنطقة.

وجاء في بيان للمؤسسة “منذ اليوم الأول لاحتلال مسلحي داعش الارهابي لسنجار قامت مؤسسة بارزاني الخيرية بتقديم كافة المساعدات الانسانية والطبية وكل مابتعلق بالطعام والصحة لذا فقد افتتحنا مركزا في سنجار”.

وتابع “وقد تعرض كوادر مؤسستنا لمضايقات عديدة من قبل عناصر العمال الكوردستاني وقد وضعوا العراقيل أمام عملنا كما داهموا مكتبنا لكننا اخترنا الصمت في سبيل أن نتمكن من الاستمرار في عملنا الخيري ومساعدة اهلنا في سنجار وايصال صوتهم الى المحافل الدولية”.

واضاف “للاسف لم يتوقف حزب العمال عن مواقفه اللاانسانية، وفي يوم 28 من شهر نيسان الجاري واثناء توزيعنا للمساعدات بالمشاركة مع منظمة امريكية قام عناصره باعتقال مدير مكتب مؤسستنا في سنجار ووضعه في السجن”.

وقالت المؤسسة “ندين انتهاكات مسلحي حزب العمال الكوردستاني ونعلن أننا لا نستطيع أن نستمر في أعمالنا الخيرية ومساعدتنا لاهلنا في سنجار لأن تصرفات هذا الحزب ضد المدنيين والمنظمات الانسانية عنيفة وغير انسانية”.

ودعت بارزاني الخيرية الحكومة العراقية والمجتمع الدولي لعدم السماح للفصائل المسلحة في سنجار أن تجعل المنطقة ساحة صراع بسبب اجنداتهم ومصالحهم الحزبية لأن المدنيين بحاجة ماسة الى المنظمات لتحسين ظروف حياتهم.

اترك رد