أول تعليق من واشنطن على الظهور الجديد للبغدادي

علقت الولايات المتحدة الأميركية على التسجيل المصور الذي ظهر فيه زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، لاول مرة منذ العام 2014.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” شون روبرتسون، في تصريح صحفي، أمس الاثنين، 29 نيسان 2019، “نحن على دراية بمقطع فيديو تم نشره اليوم يظهر أبو بكر البغدادي فيما يبدو… نواصل دعم القوى الشريكة في مهمتها المتمثلة في إلحاق هزيمة دائمة بتنظيم داعش”، وفق ما نقلته “رويترز”.

فيما لم تصدر وكالة المخابرات المركزية الأميركية “سي.آي.إيه” تعليقا على التسجيل المصور حتى الآن، حيث تضاربت التقارير في وقت سابق بشأن ما إذا كان البغدادي، وهو عراقي الجنسية، لا يزال حيا.

فيما أفادت الخارجية الأميركية بانها “اطلعت على التسجيل الذي نشر للبغدادي اليوم وستقوم بمراجعة هذا التسجيل وتحليله لتأكيد صحته”.

وتابعت، أن “هزيمة داعش على الأرض في العراق وسوريا كانت بمثابة ضربة استراتيجية ونفسية للتنظيم، والمعركة ضد داعش لم تنته بعد”، مشيرة إلى ان “التحالف الدولي سيواصل ممارسة الضغط لضمان هزيمة داعش ولتقديم قادتهم إلى العدالة”.

وكانت ضربات جوية أميركية قد قتلت معظم كبار مساعدي البغدادي ومنهم “وزير الحرب” أبو عمر الشيشاني، و”والي المنطقة العراقية” أبو مسلم التركماني، والمتحدث باسم التنظيم ” أبو محمد العدناني” و”والي سوريا” أبو علي الأنباري.

ورغم خسارته آخر منطقة كانت تحت سيطرته وهي قرية الباغوز السورية الشهر الماضي، لا يزال للتنظيم خلايا نائمة في أنحاء العالم، وينشط بعض مقاتليه في الخفاء بصحراء سوريا وفي مدن عراقية.

وكان زعيم داعش قد أكد في التسجيل المصور الذي نشرته وكالة تابعة للتنظيم، أن أنصاره نفذوا 92 عملية في ثماني دول ردا على الخسائر التي تكبدها، دون أن يعطي إطارا زمنيا للهجمات.

يذكر ان آخر تسجيل صوتي معروف للبغدادي صدر في شهر آب 2018، فيما كان آخر ظهور له خلال خطبة في مسجد النوري الكبير بالموصل عام 2014.

اترك رد