تظاهرة أمام سفارة البحرين احتجاجاً على إساءة وزير خارجيّتها للصدر

نظم المئات من أتباع التيار الصدري، أمس الاحد، تظاهرة قرب السفارة البحرينية وسط العاصمة بغداد احتجاجاً على تصريحات وزير الخارجية البحريني المسيئة بحق زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر. وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر،قد دعا أتباعه إلى إهداء السفارة البحرينية وردة لإيصالها إلى الشعب البحريني. وتأتي دعوة الصدر رداً على تغريدتي وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة التي اعتبرت “مسيئة” بحق الصدر. كما تظاهر مؤيدو الصدر أمام قنصليتي البحرين في النجف والبصرة .
وكتب حساب صالح محمد العراقي، المقرّب من الصدر في فيسبوك، “يقول قائدي: شكراً لكل مَن آزرنا، وأدعو كل من يريد التظاهر أمام السفارة أو القنصلية البحرينية أن يسلمهم (وردة) على أن يعطوها هدية للشعب البحريني”.
وأضاف، خلال دعوته التي أرفقها بصورة لمقتدى الصدر في حديقة يبدو أنها منزلية وهو يقترب من الورود: “هذه الوردة هدية مني لهم وأنتم أيها المتظاهرون تمثلونني بذلك.. فشكراً لكم”.
وكان وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة قد رد على مقترح زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بتنحي حكام اليمن والبحرين وسوريا فوراً.
وقال آل خليفة في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “مقتدى يبدي قلقه من تزايد التدخلات في الشأن العراقي.. وبدل أن يضع إصبعه على جرح العراق بتوجيه كلامه للنظام الإيراني الذي يسيطر على بلده، اختار طريق السلامة ووجه كلامه للبحرين”. وتابع: “أعان الله العراق عليه وعلى أمثاله من الحمقى المتسلطين”.
كما وجّه الوزير البحريني في تغريدة ثانية انتقاداً لاذعاً لمقتدى الصدر مستشهداً ببيت شعر لـ”أبو اليمن الكندي” ومذيلا تغريدته بوسم #مقتدى.
ونشر مقتدى الصدر، أمس السبت، وثيقة تضمنت 10 مقترحات من بينها “إيقاف الحرب في اليمن والبحرين وسوريا فورا وتنحي حكامها في الحال والعمل على تدخل الأمم المتحدة من أجل الإسراع في استتباب الأمن فيها والتحضير لانتخابات نزيهة بعيدة عن تدخلات الدول أجمع وحمايتها من الإرهاب الداعشي وغيره”.
وكانت مملكة البحرين قد استدعت السفير العراقي لديها، وذلك احتجاجاً على بيان مقتدى الصدر. وقالت الخارجية البحرينية، إن بيان الصدر يشكل إساءة لطبيعة العلاقات بين البحرين والعراق، بحسب وكالة الأنباء البحرينية، معتبرة أن البيان يمثل تدخلا في شؤون البحرين. بدورها، طالبت وزارة الخارجية العراقية دولة البحرين باعتذار رسمي عن إساءة وزير خارجيتها للعراق الذي تتعدد فيه الرؤى، وتتسع فيه حرية التعبير للرموز، والشخصيات، والقوى السياسية، ولجميع المواطنين. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف: “سيتم استدعاء سفير البحرين لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج على خلفية تصريحات وزير خارجية بلاده بحق مقتدى الصدر، وتقديم طلب رسمي من البحرين للاعتذار”.

اترك رد