المتحدث باسم الصدر يرد على “اتهام” زعيم التيار الصدري بالتدخل في شؤون الاخرين

أكد المتحدث السياسي باسم زعيم التيار الصدري، جعفر الموسوي، الاثنين، ان التدخل بشؤون الدول يرتبط بوجود مصلحة للمتدخل، مبينا ان “الصدر ليس لديه مصلحة شخصية للتدخل بشؤون الدول الأخرى”.

ورد الموسوي، في تصريحات صحفية تابعها ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم، 29 نيسان 2019، على التصريحات “المسيئة” التي صدرت من وزير الخارجية البحريني خالد آل خليفة تجاه الصدر، معتبرا انها تدل على “الخشية من النصح وتشخيص الاخطاء من قبل اصحاب العروش الخاوية”، حسب تعبيره.

وأضاف ان “الصدر يعتبر مصلحة الشعوب فوق المصالح الأخرى”، مبينا ان “التدخل في شؤون الدول الاخرى والتحريض ضدها يتحقق حينما تكون هناك مصلحة نفعية ذاتية للمتدخل يروم تحقيقها لجني ثمارها”.

وأوضح الموسوي، أن “التدخل مرهون وجودا وعدما بوجود المصلحة الخاصة، والكل يعلم حقيقة حتى خصوم الصدر، ان وجدوا، بانه لا يروم تحقيق مصلحة ذاتية او شخصية وهذا متفق عليه لدى الجميع”.

وتابع بالقول “حينما ينعدم وجود المصلحة الذاتية فان بيان الرأي او الاقتراح يعد الحل الأمثل الذي يتغافل عن الالتفات اليه الكثيرون حرصا على مصالحهم وهو بمثابة النصح للوصول الى الصلح واستقرار المعمورة”.

وأشار إلى انه ” بما ان الامن والاستقرار لا ينحصر بحدود جغرافية معينة لبلد ما، والجميع يتأثر بالمنطقة، جاء حرص الزعيم الصدر على الشعب العراقي وعلى ان لا تأتينا مشاكل بسبب الآخرين بسبب صراعات الآخرين”، مضيفا “كفى بهذا الشعب حروبا وقتلا ودمارا”.

وبين انه “ليس بجديد على اصحاب العروش الخاوية الذين يمسكون على عروشهم بدماء الأبرياء من ابناء شعوبهم، الخشية من النصح وتشخيص الاخطاء، لأن هناك من يريد ان يركب الموجة ويكون في عداد المشهورين وفقا لمبدأ خالف تعرف”.

وختم الموسوي، تصريحه بالقول “الشعب العراقي وليس الجماهير الصدرية، اليوم ينتفض على مثل هذه التجاوزات غير اللائقة والبعيدة كل البعد عن الدبلوماسية”، معتبرا انها “لو صدرت عن وزير داخلية لكان الامر اهون، لكن ان تصدر من وزير خارجية بهذا الأسلوب الجاهل فهذه مصيبة وهي تعبر عن حال الحكام ومن يريد الحفاظ على عرشه وسنسمع من هؤلاء الكثير”، على حد قوله.

وكانت وزارة الخارجية العراقية، قد سلمت أمس مذكرة احتجاج للسفير البحريني في بغداد، مطالبة اياه بضرورة مراعاة اللغة الدبلوماسية في التصريحات الرسمية، حيث قالت الخارجية في بيان إنه “تم تسليم سفير البحرين في بغداد صلاح المالكي مذكرة احتجاج من قبل وكيل الوزارة نزار الخير الله، وذلك على خلفية التصريحات التي صدرت عن وزير خارجية البحرين التي اتهم بها العراق بانه يقع تحت سيطرة دولة أخرى، فضلا عن الإساءة إلى الرموز الدينية، والسياسية العراقية”.

يذكر ان وزارة الخارجية قد أعربت في وقت سابق، عن شجبها لتعليق صدر عن وزير خارجية مملكة البحرين خالد بن أحمد، بشأن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.