معلق إسرائيلي: عمليات “داعش” تخدم مصالحنا … صالح النعامي

قال معلّق إسرائيلي، اليوم السبت، إنّ استئناف تنظيم “داعش” عملياته الإرهابية، “يخدم المصالح الاستراتيجية لإسرائيل”.
وبحسب ألون بن دافيد، المعلّق العسكري في قناة التلفزة الإسرائيلية “13”، فإنّ عمليات “داعش” ساعدت في جعل مواجهة “الإرهاب” على رأس الاهتمامات العالمية، مشيراً إلى أنّ هذه العمليات “نزعت الشرعية عن كل أنواع الإرهاب، بغض النظر عن دوافعه، وبمعزل عن الأطراف المسؤولة عنه”.
ولفت إلى أنّ “تأثير داعش دفع تنظيمات معادية لإسرائيل مثل (حزب الله) اللبناني، للتوقف عن تنفيذ عمليات ضد مصالح إسرائيل في الخارج، خشية أن يتم وصمها بالإرهاب”.
وأشار إلى أنّ “كلاً من إسرائيل ونظام عبد الفتاح السيسي في مصر، يتعاونان في مواجهة تنظيم (ولاية سيناء)”.
ولفت بن دافيد إلى أنّ “تواجد داعش في سورية والعراق، خدم بشكل غير مباشر المصالح الإسرائيلية”، مضيفاً أنّ “الدولة التي أعلن عنها التنظيم هناك، أسهمت في إعاقة قدرة إيران على تدشين ممر يربطها بشاطئ البحر المتوسط من خلال بناء تواجد في العراق، سورية ولبنان”.
ورأى أنّ كلاً من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وحكومة وإسرائيل “معنيتان في أن تستأنف المواجهات بين المحور الشيعي وداعش”، بحسب قوله.

اترك رد