العراق..”الفتح” يعتبر بيان واشنطن حول ثروة خامنئي مسيئا

اعتبر تحالف الفتح العراقي أن المعلومات التي كشفت عنها السفارة الأميركية في بغداد، حول ثروة مرشد النظام الإيراني علي خامنئي، تجاوزاً على المرجعيات الدينية للشعب العراقي، مطالباً باعتبار السفير الأميركي شخصاً غير مرغوب فيه.
كما طالب السفارة الأميركية بحذف المنشور الذي وصفه بـ”البيان بالمسيء”.
وكانت السفارة الأميركية في العراق قد أصدرت في وقت سابق بياناً قالت فيه إن ممتلكات مرشد النظام علي خامنئي، وحده تقدر بـ200 مليار دولار، بينما يرزح كثير من أبناء الشعب الإيراني تحت وطأة الفقر بسبب الوضع الاقتصادي المزري بعد 40 عاماً من حكم الملالي.
كما طالب بيان تحالف الفتح، الخارجية العراقية باستدعاء القائم بأعمال السفير الأميركي وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة.
يذكر أن تحقيقاً أجرته وكالة “رويترز”، منذ عدة سنوات، كشف أن المرشد الأعلى خامنئي يتحكم في إمبراطورية اقتصادية ضخمة.
وتدير المنظمة التي تسيطر على كل هذه المليارات ويطلق عليها باللغة الفارسية “ستاد إجرايي فرمان حضرت إمام”، أو هيئة تنفيذ أوامر الإمام، أصولاً عقارية واستثمارية، وتخضع لسيطرة خامنئي باعتباره أعلى سلطة دينية في البلاد.

اترك رد