السترات الصفر ترد على قرارات ماكرون بالاحتشاد مجدداً

وسط إجراءات أمنية مشددة توافد المتظاهرون من حركة السترات الصفراء إلى شوارع العاصمة الفرنسية باريس وعدد من المدن بعد يوم من تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بخفض الضرائب.
ودعت السترات الصفر للتعبئة في تحد جديد لقرارات ماكرون التي اعتبروا أنها لن تطفئ شرارة غضبهم.

ويعد هذا السبت الرابع والعشرين من الاحتجاجات المتواصلة منذ أكثر من خمسة أشهر.
وتظاهر السبت الماضي أكثر من 27 ألف محتج في المدن الفرنسية كافة، 9 آلاف منهم في العاصمة باريس وحدها.
وتجمع مئات الفرنسيين في ساحة النجمة في ستراسبورغ للتوجه نحو البرلمان الأوروبي تلبية لدعوة دولية أطلقتها السترات الصفر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وذلك قبيل شهر من الانتخابات الأوروبية.
وقد جذبت الدعوة بضع آلاف من الألمان والبلجيكيين، فيما انتشرت قوات الأمن حول المؤسسات الأوروبية وقامت بتطويق البرلمان الأوروبي والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ومجلس أوروبا.

اترك رد