أوغلو يبحث في بغداد زيادة التبادل التجاري وأمن الحدود بين العراق وتركيا

أكد وزير الخارجية محمد الحكيم، الاحد، انه بحث مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، زيادة التبادل التجاري بين العراق وتركيا وموضوع التأشيرات، فيما اشار الى ان العراق يرفض اي عمليات عسكرية تجاه تركيا.

وقال الحكيم، في مؤتمر صحفي مشترك اليوم، 28 نيسان 2019، “بحثنا مع الجانب التركي العلاقات الثنائية ، كما تم مناقشة مسألة أمن الحدود بين العراق وتركيا”،مضيفا انه “تم مناقشة مواضيع عدة أبرزها السياسية كالجارة ايران وغيرها من الدول”.

واوضح ان “العراق يرفض اي عمليات عسكرية تجاه تركيا”، مشيرا الى ان “وزير الخارجية التركي أكد ايضا انهم يرفضون استخدام الاراضي العراقية لاقامة عمليات عسكرية ضد اي دولة مجاورة”.

وتابع “اننا رحبنا بالمقترح التركي الذي نص على ارسال مبعوث للتباحث بشان المياه الاقليمية”، معتبرا ان “الزيارات المتبادلة تقوي عناصر الاخوة”.

من جانبه أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو، سعي بلاده لفتح قنصليتين في النجف وكركوك، كما أبدى استعداد بلاده لتطهير الحدود المشتركة من الجماعات الارهابية المتبقية.

وقال اوغلو في المؤتمر الصحفي المشترك “في السنة الماضية كان هناك مشكلة بموضوع المياه، الا ان هذه السنة كانت هنالك امطار فلم نعاني من اي مشكلة، ونسعى لفتح قنصليتين في النجف وكركوك، حيث استحصلنا الموافقات على الاولى وستبقى الثانية قريبا”.

وأشار أوغلو إلى ان ” أنقرة ستستمر بالعمل لتقوية علاقاتها الثنائية مع بغداد، وشدد على أهمية تذليل العقوبات امام زيادة حجم التبادل التجاري”، مبينا انه “سيكون من المفيد ان نفتح منفذ حدودي جديد ويكون لدينا ايضا خطوط سكك للنقل”.

وبين انه بحث في بغداد الزيارة التي سيجريها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الى العراق، دون ان يحدد موعدا للزيارة.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، وصل في وقت سابق اليوم، الى العاصمة بغداد في زيارة رسمية لبحث العلاقات الثنائية وخاصة في التبادل التجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.