مفوضية حقوق الإنسان تطالب العراق بالحد من “الإتجار بالبشر”

طالبت مفوضية حقوق الإنسان، السلطات المحلية والحكومة في العراق، باتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من ظاهرة “الاتجار بالبشر”.

وكشف مدير مكتب مفوضية حقوق الإنسان في العراق مهدي التميمي،اليوم الخميس، عن وجود عمليات بيع للبشر في محافظة البصرة تفوق عمليات بيع الأعضاء البشرية.

وقال التميمي – في تصريح لقناة روسيا اليوم الإخبارية – “إنه تم تسجيل 11 حالة إتجار بالبشر العام الماضي، لكننا في العام الحالي وخلال ثلاثة أشهر، سجلنا 17 حالة”، مبينا أن “هناك عمليات بيع للبشر للمتاجرة بهم من أجل التسول”، مشيرا إلى أن النساء والأطفال هم الأكثر استغلالا في هذه المحنة.

يذكر أن المرصد العراقي لحقوق الإنسان ذكر في تقارير سابقة، أن عمليات الإتجار بالبشر في العراق تفاقمت خلال السنوات الأربع الأخيرة، بعدما سيطر تنظيم “داعش” على مدينة الموصل في العاشر من يونيو 2014.

اترك رد