عبدالواحد يعلق على التطورات الأخيرة داخل حراك الجيل الجديد

اعلن رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد، الخميس، قدرة الحراك في التغلب على المشاكل التي تواجهه، مؤكدا عدم وجود اي خلافات مع اعضاء مجلس النواب من كتلة الجيل الجديد.

وقال عبدالواحد خلال مشاركته في برنامج على قناة ان ار تي، اليوم (25 نيسان 2019)، انه “لايوجد اي خلافات بينه وبين هؤلاء البرلمانيين وكنا نلتقي بصورة مستمرة، ولا اعرف سبب قيامهم باصدار بيان ضدي، ولم يقم اي منهم بصورة رسمية او غير رسمية بتقديم اي اعتراض خلال الفترة الماضية”.

وحول اتهامه بالانفراد والاتجاه نحو العائلية، قال شاسوار عبدالواحد، ان “ذلك ليس صحيحا ولم يتم توجيه حراك الجيل الجديد نحو العائلية، ولا يوجد فرد من عائلتي في اللجنة العليا للحراك وتم اختيارهم عن طريق الانتخاب”.

وبشأن دور شقيقة عبد الواحد داخل حراك الجيل الجديد قال شاسوار ، ان “سروة حاولت توظيف علاقاتها في بغداد لخدمة برلمانيي الجيل الجديد وهذا عمل جيد”.

وحول الاتهامات التي وجهتها البرلمانية شادي نوزاد، قال عبدالواحد، ان “هذه الاتهامات لا اساس لها من الصحة، واي شخص يعرفني عن قرب يعلم أن هكذا أساليب ليست من أخلاقي، مبديا استعداده لدعم البرلمانية من اجل الوصول إلى حقيقة الاتهامات، إضافة الى جاهزيته للمثول امام المحاكم”.

وأشار إلى أن مسيرة حراك الجيل لن تنتهي بخروج عدد من الاشخاص، معربا عن اسفه تجاه بعض الذين جاء بهم للحراك رغم افتقارهم للتجربة.

اترك رد