العشائر تهاجم النجيفي: تركت الموصل بيد داعش وهربت الى كوردستان

رد المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها مزاحم الحويت، اليوم الاربعاء، على تصريحات محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي، والذي اتهم الكورد بالسعي لتنصب محافظ جديد يوافق على اعادة انتشار البيشمركة في المناطق المتنازع عليها.

وقال الحويت لشفق نيوز ان “تصريحات النجيفي غير مقبولة ومرفوضة من قبل العشائر العربية، وعلى النجيفي أن يعلم أن المناطق المتنازع عليها هيي مناطق كوردستانية تم التصويت عليها من قبل أهلها والدستور يثبت ذلك”.

واضاف ان “قوات البيشمركة التي يرفض النجيفي إعادة انتشارها هي من ضمن المنظومة العسكرية العراقية، وليس لها علاقة بمنصب محافظ نينوى”.

وتابع الحويت ان “على النجيفي أن يتذكر من هو الذي نصبه محافظاً لنينوى في عام 2013 ومن كان يروج على إشعال نار الفتنة بين العرب والكورد”، مردفا ان “من حق الكورد والعرب وباقي المكونات الأخرى تقرير مصير نينوى، وليس من حق اثيل النجيفي توجيه الاتهامات للكورد”.

ولفت الحويت الى ان “الكورد شركاء في نينوى ومنصب المحافظ من حقهم، لكنهم تنازلوا عنه إلى المكون العربي، مقابل رئاسة مجلس محافظة نينوى”.

واوضح ان “اثيل النجيفي ترك الموصل بيد تنظيم داعش وهرب إلى كوردستان ولولا قوات البيشمركة لكانت الموصل الى الان بيد داعش”، محذرا من “جهات تحول الاستيلاء على نينوى لصالح اجندات خارجية”.

اترك رد