مباراة مرتقبة بين العراق وروسيا دعماً لرفع الحظر كلياً

وافق الاتحاد الروسي لكرة القدم على خوض منتخبه الأول مباراة ودية مع نظيره العراقي على أرض الأخير، في إطار سعي بغداد الحثيث لرفع الحظر نهائياً عن ملاعبها الكروية.

وفي هذا الإطار قال السفير العراقي لدى موسكو، حيدر هادي، عقب اجتماعه برئيس اتحاد الكرة الروسي، ألكسندر ديوكوف، إنه تم الاتفاق على إقامة مباراة ودية بين المنتخبين العراقي والروسي؛ دعماً لجهود العراق الرامية لرفع الحظر الكروي نهائياً.
وأشار “هادي”، في تغريدة ثانية عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، إلى أن زمان المباراة ومكانها سيُحدد بالتنسيق المباشر بين اتحادي الكرة العراقي والروسي.
ويُعد منتخب روسيا من المنتخبات القوية في القارة الأوروبية، خاصة بعد الظهور الباهر في المونديال الأخير، حين أقصى الإسبان من دور الـ16، قبل أن يتوقف مشواره في دور الثمانية على يد الكروات بركلات الترجيح.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” قد رفع الحظر، في مارس 2018، عن ثلاثة ملاعب عراقية، وهي: ملعب البصرة الدولي، وملعب كربلاء الدولي، وملعب “فرانسوا حريري” في أربيل.

وقدمت منتخبات عربية إلى العراق، وخاضت مباريات ودية مع “أسود الرافدين”، إضافة إلى المشاركة في بطولة الصداقة الثلاثية بنسختيها الأولى والثانية، وذلك دعماً لجهود عودة الحياة إلى الملاعب العراقية.

ويُمني المسؤولون عن الكرة العراقية النفس برفع الحظر نهائياً عن جميع الملاعب وخاصة العاصمة بغداد، لكن الفيفا أرجأ اتخاذ القرار بانتظار تلبية جميع المتطلبات والشروط الدولية.

اترك رد