حداد يكشف عن زيارة مرتقبة لوفد كردي الى بغداد وكركوك على الطاولة

قال النائب الثاني في مجلس النواب العراقي بشير حداد ان العلاقات بين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية، فيما كشف عن زيارة مرتقبة لوفد كوردي الى بغداد بهدف اجراء حوارات.

وقال حداد لكوردستان 24 ان “العلاقات بين اربيل وبغداد جيدة وقد حلت معظم القضايا الخلافية بين الطرفين”.

وأكد حداد ان وفدا كرديا رفيعا سيزور بغداد بعد استكمال تشكيل حكومة اقليم كوردستان الجديدة.

وأفاد أن زيارة الوفد ستكون بهدف اجراء حوارات واسعة مع الحكومة العراقية حول القضايا الخلافية وأهمها كركوك والمناطق الاخرى المتنازع عليها وذلك بغرض ايجاد حلول ترضي كافة مكونات كركوك.

وكركوك، التي يسكنها خليط من الكورد والتركمان والعرب والمسيحيين، هي واحدة من ابرز المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل.

وطبقا للمادة 140 في الدستور الذي اقر عام 2005، كان يفترض البت في مستقبل كركوك، والمناطق المتنازع عليها الأخرى، على ثلاث مراحل تبدأ بالتطبيع ثم الإحصاء على أن يتبع ذلك استفتاء محلي بشأن عائديتها إلا أن ذلك لم ينفذ بسبب الخلافات السياسية.

سوار أحمد

اترك رد