تصديق اعترافات متهم انتحل صفة مدير التحقيقات في جهاز ‏المخابرات

أعلنت محكمة تحقيق الرصافة، الثلاثاء، انها صدقت أقوال متهم انتحل صفة ضابط في جهاز المخابرات ‏الوطني ومارس عمليات نصب واحتيال على المدنيين.

وذكر بيان لمجلس القضاء الأعلى اليوم، (23 نيسان 2019)، تلقى ديجيتال ميديا ان ار تي نسخة منه، ان “القاضي المختص ذكر أن المتهم كان يدعي بأنه مدير التحقيقات في جهاز ‏المخابرات الوطني وقام بجمع أموال من المواطنين بحجة تعيينهم حراسا في ‏محافظة بغداد وجهاز المخابرات بالتعاون مع احد الضباط”.‏

وتابع أن “المتهم اخذ مبالغ مالية تقدر بـ 12 ألف دولار من أربعة مواطنين بواقع ثلاثة آلاف من ‏كل شخص بغية تعيينهم كحراس على مجلس محافظة بغداد ومبلغ 15 ألف دولار ‏من 3 أشخاص بغية تعيينهم على جهاز المخابرات بواقع 5 آلاف دولار من كل ‏شخص”.

‏ولفت القاضي إلى أنه “تم اعتقال المتهم متلبسا بالجرم المشهود بعد نصب كمين ‏له بالتعاون مع وزارة الداخلية”.

جدير بالذكر ان السلطة القضائية تصدر بين الحين والاخر احكاما تطال متهمين بقضايا مختلفة.

اترك رد