“إسرائيل” تؤكد وجود كنيس يهودي في دبي

كشف أحد حسابات الخارجية الإسرائيلية على موقع “تويتر” وجود أول كنيس يهودي سري في جزيرة العرب، والواقع في مدينة دبي الإماراتية، تزامناً مع وضع حجر الأساس لأول معبد هندوسي في الخليج.

واعتبر حساب “إسرائيل في الخليج” أنّ “خطوة الإمارات في وضع حجر الأساس لمعبد هندوسي يعد احتراماً لأتباع مختلف الديانات التي تعيش على أرضها”، وأكّد الحساب أن حكومتها (أبوظبي) “توجت ذلك بوجود كنيس بمدينة دبي”.
ويعد هذا أول اعتراف رسمي بوجود الكنيس، وكانت القناة الإسرائيلية الثانية قد قالت، في ديسمبر 2018، إن كنيساً بني في إمارة دبي بموافقة من السلطات الإماراتية التي أشرفت عليه على مدار ثلاث سنوات مضت.

من جانبها ذكرت القناة الإسرائيلية أن رجال الأعمال اليهود في دبي أكدوا أنه تم العمل في الكنيس السري الذي أقاموه منذ سنوات.

وفي نهاية عام 2018، أفادت وكالة بلومبيرغ أن جالية يهودية وليدة بالإمارات أنشأت أول كنيس لها في دبي، حيث يضم المكان معبداً للصلاة ومطبخاً لإعداد الطعام وفق الشريعة اليهودية.

ودشنت الإمارات، أول من أمس السبت، أول معبد هندوسي في العاصمة أبوظبي، وذلك بوضع حجر الأساس بحضور رسمي، إلى جانب آلاف من الجالية الهندية في البلاد.

وذكرت صحيفة “الإمارات اليوم” أنّ المعبد سيقام بمنطقة بومريخة على طريق “أبوظبي-دبي”، وذلك بحضور رئيس الطائفة الهندوسية بالهند “ماهاني سوامي مهراجا”.

وتعد الهندوسيّة من الديانات القديمة التي يُقدّرُ عدد أتباعها بأكثر من مليار شخص، تنتشر على وجه خاص في الهند.

وفي مطلع أبريل الجاري، نُصب تمثال “بوذا” على الطريق السريع الواصل بين العاصمة أبوظبي ودبي.

وأخذت المظاهر التي تهدّد بنية المجتمع الإماراتي تزداد خلال السنوات الـ10 الماضية، في وقت تُسخِّر دول العالم أموالاً طائلة ضمن ميزانيتها لنشر ثقافتها حول العالم.

وتواجه الإمارات في السنوات الأخيرة غزواً فكرياً يلتهم ثقافة الدولة الخليجية التي تُعتبر امتداداً لجيرانها ثقافياً وفكرياً وقبلياً.

اترك رد