الصدر: العراق ينافس على مستوى العالم بمشاهدة “الإباحية”

قال زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، إن بلاده تنافس على المستويات الأولى عالميا في مشاهدة المواد الإباحية، وإن لذلك انعكاسات على المجتمع العراقي.

وقال الصدر في حسابه على تويتر، إن هنالك “ابتزازا للنساء العفيفات” في العراق.

وتابع بأن هنالك: “إغراء النساء للرجال والعكس وابتزاز الرجال للنساء العفيفات وتهديدهن بنشر صورهن، وكذا انتشار الغيبة والنميمة والحكم المتعجل والتسقيط والأخبار الكاذبة والسباب والشتائم ونشر المقاطع التافهة وانتشار الطائفية وما شابه ذلك”.

وكان الصدر انتقدر في وقت سابق متابعة الشباب العراقي لمباريات كرة القدم، والألعاب الإلكترونية التي قال إنها لا فائدة منها.

وقال في بيان له نشره في صفحته على موقع “تويتر” إن “شبابنا الحبيب بكافة أعمارهم مطأطئو الرأس على جوالهم منغمسين بلعب (البوبجي)، ولن أقول لكم إنها لعبة عنف وما شاكل ذلك مما قيل لكم من قبل المرشدين والخطباء”.

وتابع: “جل شبابنا مطأطئو الرأس أثناء طعامهم وشرابهم وعملهم وأثناء سواقتهم للسيارة وقبل نومهم وبعد استيقاظهم مباشرة وفي الطرقات والشوارع والمتنزهات والمحال وغيرها من الأماكن”.

وقال: “ماذا ستنتفع إن فازت برشلونة أو يوفنتوس أو بايرن ميونخ أو غيرها من الفرق التي صار جل همها الربح وكسب المال وجياع دول العالم تئن”.

وعن لعبة “بوبجي” الشهيرة، قال: “ماذا ستنتفع إذا قتلت فرداً أو فردين في لعبة البوبجي، أو ماذا تنتفع إن ناديت أكو عرب بالطيارة؟”.

اترك رد