«سائرون» تطلب تصحيح مسار المؤسسة العسكرية العراقية

كشفت قائمة «سائرون»، عن عزمها تقديم ورقة إصلاح أمني لوزيري الداخلية والدفاع بعد الاتفاق على مرشحيهما، مؤكداً السعي للتصويت على جميع الحقائب الحكومية الشاغرة دفعة واحدة من دون تجزئة، مجدداً مطالبته بإسناد الوزارات الأمنية إلى ضباط أكفاء لا ينتمون إلى كتل سياسية.

وقال النائب عن «سائرون» محمد رضا آل حيدر، في تصريح صحافي: إن «استمرار الحوارات بين شتى القوى الفاعلة داخل مجلس النواب سوف يؤدي إلى حل المشكلات كافة التي تعاني منها العملية السياسية».

وأضاف، إن «الشارع ينتظر نتائج إيجابية لما لها من أثر على صعيد الملف الأمني، وكذلك موضوع تقديم الخدمات».

ولفت آل حيدر، إلى «إمكانية استمرار فالح الفياض في منصبه مستشاراً للأمن الوطني، ورئيساً لجهاز الأمن الوطني وهو بدرجة وزير». وبيّن أن «وزارة الداخلية لها خصوصية ولا يمكن منحها إلى شخص ينتمي إلى حركة سياسية».

وكشف عن «نيّة القائمة تقديم ورقة إصلاح أمني إلى الوزيرين عند تسلمهما مهامهما من أجل تصحيح مسار المؤسسة العسكرية». وقال النائب الآخر عن «سائرون» بدر الزيادي: إن «الحوارات مع الفتح سوف تستمر لحين إنهاء جميع الملفات العالقة».

410total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: