الرئيسية / رأي عام / سائرون: عبدالمهدي واهم بتحديه لتحالف الاصلاح

سائرون: عبدالمهدي واهم بتحديه لتحالف الاصلاح

أكد النائب عن تحالف ” سائرون” بدر الزيادي، أن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، جاء عن طريق التوافق، مبينا ان “إصراره وتحديه لتحالف الاصلاح فهو واهم”.

وقال الزيادي في تصريح متلفز، أمس الأربعاء، 5 كانون الأول 2018، إن “عبد المهدي خرج عن التوافق وبدأ يصر على نفس المرشحين ويتجه الى البناء ويترك الاصلاح”، مشيرا الى ان “إصراره وتحديه لتحالف الاصلاح فهو بهذا واهم ولن يمر أي وزير معترضين على اسمه وعليه استبداله”.

وأضاف أن “عبد المهدي أتى عن طريق التوافق وعليه ان يجلس مع قادة تحالف الاصلاح لاستكمال التشكيلة الحكومية”.

من جهة ثانية أفاد مصدر خاص لموقع NRT عربية، بأن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، تلقی اشعارا من قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني، الجنرال قاسم سليماني، الذي زار العراق قبل فترة والتقى بعض المسؤولين إضافة لمفتي العراق مهدي الصميدعي، بان المرشح لمنصب وزارة الداخلية فالح الفياض “خط احمر” ولايمكن تغييره أو رفع اسمه من قائمة المرشحين للوزارات المتبقية.

وأضاف أن سليماني شدد في رسالته على انه “يمكن تغيير اسماء المرشحين السبعة ماعدا الفياض”، وسط تلويح صدري بالتظاهر واللجوء الی المظاهرات.

كما استغرب مراقبون تواصل معهم NRT عربية من الصمت الامريكي حيال ما يجري من تطورات في العراق وتأخير تشكيل الحكومة والإصرار على ترشيح بعض الأسماء للمناصب الأمنية.

وكان القيادي في تحالف “سائرون” النائب جاسم الحلفي، أشار في منشور له على “فيسبوك” أمس، إلى انه “حينما تمت تسمية رئيس الوزراء، لم يوقع له صك ابيض بإدارة البلاد كيفما يشاء، بل كان ذلك من أجل الا يصبح موقع رئيس الوزراء، مادة لصراع لا معنى له في ظل معاناة الناس الاليمة، وتطلعهم الى حياة كريمة”.

وأوضح الحلفي، “لا نجد من الانصاف ان يضعنا اليوم من تم اختياره لتجاوز أزمة اختيار رئيس الوزراء، أمام ازمة استكمال الكابينة الوزارية وفقا لمصالح واهواء لا مسوغ لها، وبعيدة عن المعايير التي جرى التوافق عليها”.

جدير بالذكر ان البرلمان كان قد فشل، في جلسته التي عقدها أول أمس الثلاثاء، بتمرير المرشحين الثمانية للوزارات الشاغرة، في ظل عدم حصول توافق على المرشحين، وخصوصا المرشحين لوزارتي الدفاع والداخلية، في حين خلا جدول أعمال جلسة مجلس النواب لليوم من التصويت على إكمال التشكيلة الوزارية للحكومة الحالية.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العراقيّون يقفون دقيقة صمت استذكاراً للذيــن صنعوا النـــصر

أحيا العراقيون يوم أمس الإثنين الذكرى الأولى لـتحرير البلاد من تنظيم داعش، مع تعهد رئيس ...

%d مدونون معجبون بهذه: