ما الذي يهمك أكثر في الهاتف الذكي؟ تصميمه أم التكنولوجيا الموجودة فيه؟

في العادة، فإن أكثر ما يهم عشّاق الهواتف الذكية عندما يقررون شراء هاتف ذكي جديد هو التكلفة والميزات التقنية الموجودة فيه. هناك العديد من النفقات المرتبطة بنمط الحياة العصري الذي نعيش به حالياً، لذا فإن مقدار المال الذي سيتحمله المستخدم لشراء هاتف ذكي جديد يمثل أولوية قصوى له بكل تأكيد. ولكن، تطغى الميزات الوظيفية أيضًا مثل الكاميرا، البطارية طويلة العمر، والأداء القوي أحيانًا على الناحية المادية.

وفي نفس الوقت، تمثّل الشاشة كبيرة الحجم أهمية مطلقة لبعض المستخدمين، حيث تمكنهم من خوض تجربة لا مثيل لها وخصوصًا عند مشاهدة الفيديو أو ممارسة الألعاب على الهاتف الذكي.

ومع ذلك، فإن العلامات التجارية الكبيرة مطالبة أكثر من أي وقت مضى بإبتكار وتصنيع أجهزة بمواصفات عالية تتناسب مع احتياجات السوق، وذلك بسبب القدرة التنافسية الشديدة التي يتمتع بها قطاع الهواتف الذكية، ووجود العديد من اللاعبين الجيدين في سوق الهواتف الذكية، بالإضافة الى طلبات مستخدمي الهواتف الذكية الكثيرة.

وبالحديث عن هذا المجال تحديدًا، يظهر لدينا جهاز Huawei Y7 2018، الذي أطلقته شركة هواوي في مارس 2013. قدّم هذا الهاتف اداءًا عاليًا ورفع من مستوى التنافس في سوق الهواتف الذكية، بفضل شاشته الكبيرة والكاميرا المتطورة والبطارية، حيث تلقى هذا الهاتف العديد من التعليقات الإيجابية من النقاد والمحللين في مختلف أنحاء العالم، ونجح في أن يصبح الجهاز المفضل للعديد من مستخدمي الهواتف الذكية.

وبناء على النجاح الذي حققه هذا الهاتف، أطلقت شركة هواوي اصداراً جديدًا منه وهو نسخة مدهشة حققت نجاحًا كبيرًا طغت على مبيعات النسخة الأولى، Huawei Y7 Prime 2019 الذي حافظ بنجاح على تراث التصميم الذي تتمتع به سلسلة Y، بالإضافة الى ان سعره لا يؤثر ابدًا على الميزانية.

48661total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: