واشنطن: قواتنا ستغادر العراق إذا طلبت بغداد ذلك

قالت الولايات المتحدة الأميركية،الثلاثاء، إن قواتها ستغادر العراق إذا طلبت ذلك حكومة بغداد، نافية وجود تحركات عسكرية لها في البلد الأخير، وذلك في تصريحات أدلى بها القائم بأعمال سفارة واشنطن لدى بغداد، جوي هود، إلى عدد من وسائل الإعلام.

وأفاد هود بأن “قواتنا وقوات التحالف الدولي والناتو ستغادر إذا طلبت الحكومة العراقية ذلك”، مشددا على أن تواجد القوات الأميركية جاء بدعوة من الحكومة المحلية.

وتابع، “لا توجد قواعد أميركية في العراق، بل مدربون ومستشارون”.

وكشف أن معدل تواجد القوات هناك هو 5200 جندي أسبوعيا، مشيرًا إلى أن “هذا العدد متغير وليس ثابتا، وهم متواجدون مع القوات العراقية”.

واعتبر أن “القوات الأمنية العراقية ليست جاهزة إلى الآن، لحفظ الأمن إلا بمساعدة القوات الأجنبية”.

ونفى هود وجود تحركات عسكرية أميركية في العراق، مشيرا إلى أن “هناك تضليلا إعلاميا متعمدا، يدعي وجود تحركات عسكرية أميركية ونشر آلاف من القوات”.

وبيّن أن “أغلب الصور المنشورة قديمة تعود إلى عام 2006 وغيره، وجميع هذه المعلومات ليس لها أساس من الصحة”.

302total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: