العراق.. هدوء أمني في صلاح الدين وديالى

المصدر: بغداد – عراق أحمد
أفادت قيادة العمليات المشتركة بتمكّنها من السيطرة على الوضع الأمني في محافظتي صلاح الدين وديالى. وقال الناطق باسم العمليات المشتركة العميد، يحيى رسول، إن القطعات العسكرية في محافظتي ديالى وصلاح الدين مستمرة في العمليات الاستباقية وفق المعلومات الاستخباراتية الدقيقة، مشيراً إلى تنفيذ بعض الضربات المهمة من خلال طيران الجيش والقوة الجوية لاستهداف بعض الكهوف والأوكار، لا سيما في السلاسل الجبلية بجبال مكحول وحمرين في محافظة صلاح الدين.

وأضاف أن قيادة عمليات ديالى مستمرة في عمليات التفتيش والدهم ضمن قاطع المسؤولية وضمن المناطق التي تحدد من قبل الجهد الاستخباراتي لاستئصال ما تبقى من بعض الفلول والخلايا التي تحاول أن تنشط في هذه المناطق.

وأكد رسول تأمين الحدود مع سوريا، من قبل قطعات مشتركة من الجيش وقوات الحدود، لافتاً إلى أن تأمين الحدود كان من الأولويات بعد انتهاء عمليات تحرير الأراضي العراقية، وذلك لمنع تسلل الإرهابيين من سوريا.

ولفت رسول إلى وجود تحصينات وتحكيمات متمثلة بالسواتر الترابية، والخنادق، والأسلاك الشائكة، وأيضاً سياج «بي.آر.سي»، وتوزيع الأسلحة المساندة، وأبراج المراقبة، وإدخال التكنولوجيا من خلال الكاميرات الحرارية، فضلاً عن استمرار دوريات طيران الجيش، وطائرات الاستطلاع، لرصد أي تحركات لعناصر التنظيم الإرهابي. إلى ذلك، كشف قائممقام قضاء الرطبة بمحافظة الأنبار عماد الدليمي، عن أن مصير المختطفين من قبل تنظيم داعش في ناحية النخيب غربي الأنبار ما زال مجهولاً.

وأضاف الدليمي أن مصير المخطوفين أثناء مزاولتهم عملية جمع الكمأة في صحراء ناحية النخيب ما زال مجهولاً، وأن المعلومات الواردة تفيد بقيام عناصر داعش بإعدام اثنين من منتسبي القوات الأمنية وحرق ثلاث عجلات للمخطوفين من دون وجود معلومات أيضاً عن عدد المخطوفين.

309total visits,3visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: