دواعش سوريا إلى العراق.. “محملين بالذهب”!

يبدو أنه مع تضييق الخناق على تنظيم داعش في سوريا، بدأ عناصره في الفترة الأخيرة يفرون “متخفين” إلى العراق، ومحملين أيضاً بالثروات.

فقد أكد مسؤول عسكري أميركي أن مئات الدواعش فروا إلى غرب العراق ومعهم 200 مليون دولار نقداً.

ونقلت قناة “سي إن إن” الأميركية، الاثنين، عن المصدر العسكري الذي وصفته بالمطلع، أن حوالي 1000 مسلح من داعش فروا من سوريا إلى الجبال والصحارى في غرب العراق في الأشهر الستة الماضية ومعهم ما يصل إلى 200 مليون دولار نقداً.

كما نقلت عن مسؤول ثان “لم تسمه”، قوله إن “مسلحي داعش يستمرون بالفرار مع اقتراب المواجهات من آخر معقل للتنظيم في جنوب شرق سوريا”، مشيرا إلى أن “بعض المسلحين كانوا أعضاء سابقين في تنظيم القاعدة في العراق”.

يذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان كان أفاد الأسبوع الماضي أن التنظيم يمتلك 40 طناً من الذهب سرقها من سوريا والعراق.

وأكد مدير المرصد أن هناك صيدا ثمينا سيكون بحوزة التحالف الدولي و”قوات سوريا الديمقراطية” بعد السيطرة على آخر جيوب “داعش” شرق الفرات.

وأوضح أن نحو 40 طنا من الذهب موجودة لدى داعش، مشيرا إلى أنها سرقت من العراق وسوريا، وجرى تجميعها من كافة مناطق سيطرة التنظيم.

وأضاف أن جزءا من الذهب جرى صقله في الأراضي التركية وتمت إعادته إلى سوريا.

وتابع: “نتحدث عن ثروة تضاهي ثروات دول. كل ما نخشاه أن تذهب هذه الأموال للتحالف الدولي ولا تعود للشعبين السوري والعراقي، أو أن يقوم التحالف بالتعتيم على الأمر”.

658total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: