العمليات المشتركة تؤكد استمرار التعزيزات العسكرية على الحدود مع سوريا لمنع تسلل عناصر داعش

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، استمرارها في تعزيز القطعات العسكرية المنتشرة على الحدود مع سوريا منعا من تسلل عناصر داعش باتجاه الحدود العراقية.

ونقلت صحيفة “الحياة” عن المتحدث باسم العمليات المشتركة، يحيى رسول، قوله في تصريح صحفي، أمس الاثنين، 18 شباط 2019، إنه جرى تأمين هذه الحدود من قبل قطعات مشتركة من الجيش وقوات الحدود، مبينا ان “تأمين الحدود كان من الاولويات بعد انتهاء عمليات تحرير الاراضي العراقية وذلك لمنع تسلل الارهابيين من الاراضي السورية باتجاه الاراضي العراقية”.

وأكد “وجود تحصينات وتحكيمات متمثلة بالسواتر الترابية، والخنادق، والاسلاك الشائكة، وايضا سياج بي ار سي، وتوزيع الاسلحة المساندة، وابراج المراقبة كما تم ادخال التكنولجيا من خلال الكاميرات الحرارية والدوريات مستمرة من قبل طيران الجيش وكذلك طائرات الاستطلاع لرصد أي تحركات لعناصر التنظيم الارهابي”.

وأضاف أن “العمليات التي قامت بها قوات قسد السورية باتجاه عناصر التنظيم الارهابي المتبقية في جيب داخل الاراضي السورية دفعتنا الى تعزيز القطعات بقطعات اضافية لتأمين وتعزيز الشريط الحدودي لمتابعة وملاحقة أي تحرك او محاولة لعصابات داعش للتقرب من الحدود العراقية”.

وواوضح انه تمت السيطرة وتأمين الوضع على الحدود بشكل كبير وهناك متابعة استخباراتية يتم من خلالها استهداف فوري لأي تجمعات او حشود تحاول التقرب على الحدود العراقية.

من جهة ثانية أفاد رسول، بان القطعات العسكرية تمكنت من السيطرة على الوضع الامني في محافظتي صلاح الدين وديالى من خلال العمليات الاستباقية الدقيقة، رغم ما شهدته المحافظتين اخيرا من خروقات، فيما اشار الى استمرار تعزيز القطعات العسكرية على الحدود مع سوريا .

وتابع، انه تم “تنفيذ بعض الضربات المهمة من خلال طيران الجيش والقوة الجوية لاستهداف بعض الكهوف والاوكار، خصوصا في السلاسل الجبلية في جبال مكحول وحمرين في محافظة صلاح الدين”.

كما أكد ان “قيادة عمليات ديالى مستمرة بعمليات التفتيش والدهم ضمن قاطع المسؤولية وضمن المناطق التي تحدد من قبل الجهد الاستخباراتي لاستئصال ما تبقى من بعض الفلول والخلايا التي تحاول ان تنشط بهذه المناطق”.

وكان المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول، أفاد في وقت سابق، ان منطقة الحدود العراقية السورية، مؤمنة بشكل كامل من قبل قوات الأمن العراقية لمنع أي تسلل لعناصر تنظيم داعش، مؤكدا إرسال قوات إضافية لمنطقة الحدود، معززة بالطائرات المسيرة لمراقبة أي تحرك للإرهابيين داخل سوريا تجاه الحدود العراقية.

219total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: