الشابندر: لقاء الصدر وسليماني في بيروت دليل على ضعف قيادات العراق

قال السياسي والنائب السابق عزت الشابندر، الأحد، إن الاجتماع الذي جمع مابين الصدر وسليماني في بيروت افضى الى انهاء ازمة حقيبة الداخلية، منتقدا في نفس الوقت عجز القيادات السياسية والدينية العراقية عن حل مشكلات البلد الداخلية.

وكتب الشابندر اليوم (10 شباط 2019)، في حسابه الرسمي على “تويتر”: “صحيح ان اجتماع بيروت بين السيد مقتدى الصدر والحاج قاسم سليماني بضيافة السيد حسن نصر الله قد ساهم في تنفيس الاحتقان و إنهاء أزمة حقيبة الداخلية لكنه في نفس الوقت يثبت عجز القيادات السياسية والدينية العراقية عن حل مشكلاتها بنفسها فضلا عن قيادة الحكم في العراق”.

وفي رد على التغريدة، كتبت القيادية في تحالف الاصلاح والاعمار سروة عبد الواحد، إنه “منذ 2003 والحال لم يتغير والتهديد يوم أميركي بالانسحاب ويوم إيراني.. لذا العراق بحاجة الى قيادات شابة للحكم ونحتاج رجالات الدولة ونساء كفوءات يحكمن “، بالإضافة الى نهج جديد محب للوطن، على حد تعبيرها.

4221total visits,131visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: