واشنطن تهدد بغداد وطهران بعد محاولة قصف “عين الأسد”

بعثت الولايات المتحدة الأمريكية، برسالة تهديد إلى الحكومة العراقية بعد محاولة استهداف تواجدها العسكري في قاعدة “عين الأسد” في غرب العراق بصواريخ، محملة طهران وبغداد المسؤولية.

ونقلت صحيفة “عكاظ” السعودية عن مصدر بديوان رئاسة الحكومة العراقية، قوله إن واشنطن هددت برسالتها باستخدام كل الوسائل المتاحة ضد أي جهة تستهدف قاعدة “عين الأسد”.

وحذرت واشنطن، الحكومة العراقية من عدم تنفيذ المطالب الأمريكية الداعية إلى تجميد وسحب سلاح الفصائل العراقية الموالية لإيران، مشيرة إلى أن “مماطلة بغداد لذلك مهد الطريق لمحاولة ضرب قاعدة عين الأسد”.

وأكد المصدر أن “الرسالة الأمريكية حملت تهديدات جادة هي الأولى من نوعها لحكومة بغداد التي طلب رئيسها فرض رقابة على مدار الساعة في محيط قاعدة عين الأسد”.

وكانت السلطات العراقية، قد أحبطت محاولة لقصف قاعدة “عين الأسد” بصواريخ معدة للإطلاق في منطقة الدولات بناحية البغدادي، حيث تمكنت من تعطيلها قبل انطلاقها بفترة وجيزة.

وفي حديث للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مع شبكة “سي. بي سي” الأمريكية، قال إن “من المهم الإبقاء على قاعدة عسكرية أمريكية في العراق حتى تتمكن واشنطن من مراقبة إيران”.

ولفت إلى أن قواته المنسحبة من سوريا، ستنضم إلى ما هو موجود في العراق من قوات بقاعدة “عين الأسد” التي وصف مكانها بأنه مهم في الشرق الأوسط.

362total visits,3visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: