شيخ الأزهر يدعو المسلمين في الشرق الأوسط إلى احتضان المسيحيين

دعا شيخ الازهر أحمد الطيب، الاثنين، المسلمين في الشرق الأوسط إلى احتضان الطوائف المسيحية في دولهم.
وقال شيخ الازهر في كلمة عبر التلفزيون اليوم (4 شباط 2019) خلال مراسم توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية مع بابا الكنيسة الكاثوليكية، البابا فرنسيس، “استمروا في احتضان اخوانكم من المواطنين المسيحيين في كل مكان.. فهم شركاؤنا في الوطن”.
ثم خاطب الطيب المسيحيين، “أنتم جزء من هذه الأمة وأنتم مواطنون ولستم اقلية وارجوكم أن تتخلصوا من ثقافة مصطلح الأقلية الكريه، فأنتم مواطنون كاملوا الحقوق والمسؤوليات”.
ودعا شيخ الأزهر كذلك المسلمين في الغرب إلى الاندماج في دولهم المضيفة واحترام القوانين المحلية.
وشهد حفل التوقيع، بالإضافة إلى الرمزين الدينيين الكبيرين، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، محمد بن راشد، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، محمد بن زايد.
جدير بالذكر ان مصر تعول كثيرا على علماء الأزهر في حربها ضد الإسلاميين المتشددين، واستضاف الأزهر البابا فرنسيس عام 2017 لتحسين العلاقات بين الكاثوليك والمسلمين

768total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: