بيان من الجيل الجديد بشأن اتهامات الإعلام التركي لرئيسه شاسوار عبدالواحد

اعلنت كتلة الجيل الجديد في مجلس النواب، الاثنين، عن رفضها للاتهامات التركية لرئيسه شاسوار عبدالواحد بمساندة الارهاب، عقب أحداث ناحية شيلادزي التابعة لمحافظة دهوك.

وذكرت كتلة الجيل الجديد في بيان صحفي اليوم (28 كانون الثاني 2019)، انه”نرفض الاتهامات التركية لشاسوار عبدالواحد عقب أحداث ناحية شيلادزي التابعة لمحافظة دهوك التي تمثلت بخروح مواطنین احتجاجا على فقدان أرواح عدد من المدنيين العزل”.

واضافت، ان “الإعلام الترکي يشن حملة ضد حراك الجيل الجديد ورئيسه شاسوار عبدالواحد بتهمة مساندة (الإرهاب)”.

واوضحت ، انه “وبعد رفضنا لهذه الاتهامات الباطلة الموجهة للحراك ورئيسه شاسوار عبدالواحد، نلفت أنظار الرأي العام العراقي والكردستاني إلى أن هذه الحملة ما هي إلا ثمن للمواقف الوطنية الجريئة للسيد شاسوار والمدافعة عن مصالح المواطنين والمؤيدة للاحتجاجات المدنية السلمية و الداعمة للإعلام الحر”.

واورد البيان، “نحن في كتلة الجيل الجديد بمجلس النواب نطالب حلفاءنا وأصدقائنا العراقيين وكذلك الأوساط الرسمية الحكومية والبرلمانية اظهار موقفهم الوطني ضد استهداف قوة وطنية عملت من أجل مصلحة البلد خلال عام من عمرها دون أن تلجأ إلى السلاح والعنف كوسيلة للتعبير عن الرأي او تحقيق المطالب”.

جدير بالذكر ان شاسوار عبد الواحد سياسي كردي عراقي يترأس حراك الجيل الجديد ( 4 مقاعد في مجلس النواب و 8 مقاعد في برلمان كردستان) وأسس شركة ناليا الإعلامية التي تنتمي إليها مجموعة قنوات NRT، وعرف بمعارضته لحكومة اقليم كردستان، كما عارض اجراء استفتاء كردستان في 25 أيلول 2017 وتزعم حراكا باسم ”لا“ قبل تحويله إلى حراك الجيل الجديد وتعرض للاعتقال من قبل السلطات الأمنية الكردية نهاية 2017 بسبب مساندة التظاهرات المدنية الكردية والأنشطة الاحتجاجية، كما أقام ندوات في كل من بغداد والنجف لحث الشباب على الانخراط في السياسة من أجل “تغيير الوجوه القديمة باخرى جديدة نزيهة وكفوءة”.

433total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: