مطالبات بمحاكمة دفان عراقي التقط صورة لميت أثناء تغسيله

أثار قيام دفان عراقي شهير يسمى علي العمية الكعبي بنشر صورة ذاتية “سيلفي” تجمعه بأحد الموتى أثناء تغسيله ردود فعل غاضبة ورافضة لهذا الفعل، فيما طالب حقوقيون بمحاكمته وفقاً للقانون العراقي.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة الدفان العراقي بمعية أحد الموتى أثناء عملية تغسيله في محافظة النجف (180 كلم جنوب بغداد).

واعتبر صباح الجزائري، وهو رجل دين من النجف، أنّ هذه الحالة تمثل استهانة واضحة بحرمة وكرامة الموتى، مبينا لـ”العربي الجديد”، أنّ “الدين الإسلامي علّمنا أن إكرام الميت دفنه، وليس نشر صوره والتشهير به على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وطالب الجزائري سلطات محافظة النجف بالتحقيق في الأمر، والتأكد من صحته، وتقديم الشخص الذي قام به للقضاء، داعياً العراقيين إلى عدم تداول مثل هذه الصور إكراما للميت.

وانتقد الناشط على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، حيدر القريشي، هذه الظاهرة، موضحا أن قيام الدفان بالتقاط صور سيلفي مع ميت جاءت من أجل الدعاية والشهرة، واصفا ذلك بـ”الوقاحة”.

أما صفحة “النجف مدينتي” فقد رفضت نشر الصورة، ونقلت عن رئيس اللجنة الأمنية في محافظة النجف جواد الغزالي، قوله إنّ لجنته ستنسق مع الجهات المختصة من أجل التحقيق في صحة الصورة التي نشرت من قبل أحد الأشخاص الذي يعمل دفانا بمقبرة وادي السلام بالمحافظة، وما رافق ذلك من ردود فعل مستنكرة من قبل مواطنين وناشطين.

وبين الغزالي أن إجراءات قانونية ستتخذ بحق العمية في حال ثبتت صحة الصورة، لقيامه بتصرف يعد انتهاكا لقدسية الموتى بشكل يعاقب عليه القانون.

311total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: