من طهران… مسؤول عراقي: بلدنا لن تكون مسرحا للمؤامرة الأمریكیة ضد إیران

قال رئیس مكتب المجلس الأعلى الإسلامي العراقي في طهران، إن تأكید الحكومة العراقیة الجدیدة وشخص رئیس الوزراء، عادل عبد المهدي، هو أن العراق یجب ألا یكون مسرحا للتقابل والمؤامرة ضد إيران، التي تقع أساسا في مرمي المؤامرات الأمریكیة.

واعتبر ماجد غماس، فی تصریحات صحفية، الیوم السبت، أن زیارة وزیر الخارجیة الإیراني، محمد جواد ظریف، إلى العراق، والتي استمرت خمسة أیام مهمة جدا، وجرت في وقت حساس للغایة، وذلك بحسب وكالة “إرنا” الإيرانية.
وتابع غماس: “إنه من الناحیة السیاسیة والإقلیمیة، تقوم أمریكا بمحاولات مشبوهة لعزل إیران ومحور المقاومة، وضربهما بمساعدة شركائها في المنطقة، وإنه في هذه الفترة الحساسة، نحتاج إلى نهج موحد للسیاسة الإقلیمیة لمنع أي تدخل أو سلطة أجنبیة في المنطقة، ومن هذا الجانب كانت زیارة ظریف للعراق مهمة للغایة”.
وأوضح غماس أنه كان من الضروري أن یرافق ظریف فی زیاراته واجتماعاته وفد كبیر من رجال الأعمال ورؤساء المؤسسات الاقتصادیة، مؤكدا “أن هناك محاولات لإبعاد العراق من محور المقاومة، لكن الأعداء لن ینجحوا في ذلك بسبب دور المرجعیة الأعلى وفصائل المقاومة العراقیة التی هزمت داعش”.
وأضاف ماجد غماس، رئیس مكتب المجلس الأعلى الإسلامي العراقي في طهران، أن الولایات المتحدة تحاول محاصرة الحشد الشعبي، وفصائل المقاومة السیاسیة، لكنها فشلت، حتى الآن، بسبب شجاعة المسئولین العراقیین الذین یؤكدون عزیمة الحكومة العراقیة فی منع أي اعتداء علي البلدان المجاورة، وخاصة إيران.

274total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: