بالصور: تجدد المظاهرات في البصرة والمحتجون يحرقون مقراً أمنياً

بغداد – الخليج أونلاين
تجددت المظاهرات المنددة بـ”الفساد” و”سوء” الخدمات في محافظة البصرة جنوبي العراق مساء الجمعة، وأقدم المتظاهرون على حرق مقر للشرطة المحلية، في حين اعتقلت قوات الأمن 17 شاباً شمال المحافظة.

ويتظاهر أهالي البصرة كل أسبوع تقريباً أمام مبنى الحكومة المحلية احتجاجاً على سوء الخدمات وتراجع الوضع المعيشي وانتشار البطالة، وتفشي الفساد المالي والإداري في مؤسسات الدولة، وانتشار المليشيات المسلحة.
وتأتي مظاهرات الجمعة بعد أيام من حملة اعتقالات شنتها القوات الأمنية بحق ناشطين بتهمة التحريض ضد أمن المحافظة والدعوة للمظاهرات ضد الفساد الحكومي.

وأضرم المتظاهرون النار اليوم الجمعة في مقر أمني قرب مبنى الحكومة المحلية، وأسفرت المواجهات بين عناصر الأمن والمحتجين عن إصابة أحد عناصر الشرطة، حيث استخدمت القوات الأمنية الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.
وأفادت وسائل إعلام محلية بأن قوات أمنية نفذت حملة اعتقالات شمال المحافظة أسفرت عن اعتقال 17 شاباً من منطقة الهوير.

وطالت عملية الاعتقالات عدداً من قادة المظاهرات في ناحية الهوير، الأمر الذي أدى إلى إثارة موجة غضب في الشارع البصري، الذي اعتبر أن السلطات المحلية بدأت بتصفية رموز المحافظة الذين يدعون للأهالي للاحتجاج ضد الفساد الحكومي وسوء الخدمات.
وأعربت مفوضية حقوق الإنسان في البصرة عن قلقها من تلك الأحداث، داعية الحكومة المحلية وعلى رأسها المحافظ إلى احتواء الأزمة، والاستماع إلى مطالب المتظاهرين.

كما طالبت المفوضية الحكومة المحلية والقوات الأمنية بتطبيق مبادئ حقوق الإنسان في عمليات فض الاشتباك، وعدم اللجوء إلى العنف وإطلاق الرصاص الحي وسوء معاملة المتظاهرين.
من جهتها طالبت التنسيقيات في محافظة البصرة بوقف الاعتداءات، وإجراء تحقيق عادل بشأن ما جرى بحق الناشطين المعتقلين.

وأضاف بيان التنسيقيات بأن ما يجري في المحافظة مؤسف جداً، داعين إلى محاسبة المقصرين بالاعتداء على المتظاهرين السلميين المطالبين بحقوق البصرة، محذرين من تطور الأمور نحو المجهول.
وتشهد محافظة البصرة، منذ يوليو الماضي، مظاهرات احتجاجية أسبوعية مصحوبة بأعمال شغب واشتباكات مع قوات الأمن، يطالب المشاركون فيها بتوفير فرص عمل، وتحسين الخدمات، وإجراء إصلاحات فعلية، ومحاسبة الفاسدين، وحصر السلاح بيد الدولة.

ومنذ ذلك التاريخ لم تهدأ المظاهرات في المحافظة، وبلغت ذروتها مطلع سبتمبر الماضي بعدما أحرق المحتجون المباني الحكومية ومكاتب الأحزاب السياسية والمليشيات المسلحة، بالإضافة إلى مبنى القنصلية الإيرانية.

32505total visits,7visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: