لافروف: موسكو مقتنعة بضرورة حل القضية الكردية في الشرق الأوسط عبر الحوار مع دوله

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، إن موسكو على قناعة بضرورة حل القضية الكردية في دول الشرق الأوسط عبر الحوار مع حكوماتها، فيما أكد ان بلاده ستقيم المبادرة التركية بشأن إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا.

وأضاف لافروف، في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي السنوي حول حصاد الدبلوماسية الروسية لعام 2018، اليوم، 16 كانون الثاني 2019، ان “موقف روسيا بسيط للغاية وهو يقضي بأن المسائل المتعلقة بالمواطنين الكرد في سوريا والعراق وفي أي مكان آخر يجب أن تحل بالتوافق مع قانون تلك الدول، وينبغي أن تضمن حقوق الأقليات القومية عبر الحوار بينهم والحكومة المركزية”.

وشدد لافروف، على وقوف روسيا الثابت إلى جانب الحفاظ على وحدة أراضي دول المنطقة واحترامها، قائلا إنه من المهم تفادي إعادة ترسيم الحدود هناك.

وأعرب عن أمله في أن “يدرك المواطنون الكرد في دول الشرق الأوسط ضرورة البحث عن حلول وسط مع حكومات دولهم” وتابع “أعتقد أن كرد سوريا والعراق يتفهمون ضرورة التوصل إلى الاتفاقات مع الحكومة المركزية والتي ستكون مقبولة لكلا الطرفين وتراعي مصالحهما، دون نسف الوحدة الترابية للدولتين”.

من جهة ثانية رحب لافروف، ببدء الاتصالات بين الكرد في شمال سوريا وحكومة دمشق، بهدف الاتفاق على كيفية استعادة الحياة ضمن دولة موحدة، دون تدخلات خارجية، مؤكدا ضرورة ضمان جميع ظروف المعيشة المطلوبة للمواطنين الكرد في مناطقهم بسوريا.

كما أشار إلى ان موسكو ستقيم المبادرة التركية بشأن إنشاء منطقة آمنة شمال سوريا على ضوء تطورات الوضع في سوريا عموما، مبينا أن “مسألة المنطقة الآمنة ستطرح على أجندة لقاء القمة المتوقع بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في وقت لاحق من الشهر الجاري”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن في وقت سابق، انه توصل إلى تفاهم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري بعد انسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

309total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: